كيف تقضي 48 ساعة في تبليسي، جورجيا

كيف تقضي 48 ساعة في تبليسي، جورجيا

شاركها
نصب الحرية

تعد العاصمة تبليسي من أقدم وأكبر المدن في جورجيا وفي منطقة القوقاز، ومن أشهر الوجهات السياحية فيها، وتضم معالم سياحية متنوعة شاهدة على ماضٍ عريق وحاضر زاهر، كما تتميز بطبيعتها الجميلة إذ يشقها نهر كورا الذي ينبع من جبال القوقاز، وتحيط بها جبال خضراء شاهقة من ثلاث جهات. ولطالما اعتبرت المدينة تاريخياً موطناً لمختلف العقائد والثقافات والانتماءات الإثنية والدينية. وتحفل المدينة بأماكن الجذب السياحي التي يتجلى فيها تاريخ البلد وثقافته وفنونه المعمارية، كما تجمع بين حداثة الحاضر في بنيتها التحتية وعراقة الماضي في أزقتها المرصوفة بالحجارة وساحاتها الخضراء الساحرة وبيوتها الريفية الرحبة. وسنقدم في يلي برنامجاً لكل معالم السياحة في تبليسي لمن يريد قضاء 48 ساعة في المدينة وتجربة أفضل ما تقدمه لزوارها.

السياحة في تبليسي – اليوم الأول:

صباحاً

تناول الإفطار في مطعم Sakhachapure N1

أكلة خاشابوري الشهيرة في تبليسي، جورجيا
الأكلة الجورجية الشهيرة خاشابوري

ابدأ اليوم بوجبة إفطار شهية في مطعم Sakhachapure N1 الواقع في شارع أنطون بورتسيلادزي، والذي يختص بتقديم أشهر المأكولات الجورجية التقليدية من قبيل طبق خاشابوري، وهو عبارة عن خبز مستدير محشو بالجبن يقدم بشكل مميز خاص بجورجيا، ويعد هذا المطعم أحد المطاعم المفضلة لدى كل الراغبين في السياحة في تبليسي.

التعرف على تاريخ جورجيا من خلال زيارة متحف جورجيا الوطني

متحف جورجيا الوطني في تبليسي
بعض التحف المعروضة في متحف جورجيا الوطني

بعد تناول وجبة الإفطار، يمكن الذهاب مباشرة إلى المتحف الواقع بمحاذاة المطعم، في شارع شوتا روستافيلي الشهير، والذي يبقى أحد أشهر المتاحف في جورجيا، إذ يتميز بما يضمه من كنوز أثرية وأغراض محلية قديمة تعود إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، وهو عبارة عن ثلاث طوابق، الطابق الأول مكرس للتاريخ القديم لجورجيا ويضم عدداً كبيراً من العملات والأثار الأحفورية البشرية، فيما يضم الطابقان الثاني والثالث عدداً من المعروضات عن فترة خضوع جورجيا للحكم السوفياتي.

استكشاف جل المعالم السياحة في تبليسي من أعلى منتزه متاتسميندا

منتزه متاتسميندا في تبليسي
إطلالة بانورامية على تبليسي من أعلى منتزه متاتسميندا

بعد زيارة المتحف، يمكن بدء واحدة من أهم مغامرات اليوم الأول وذلك بالتوجه إلى أحد أشهر الأماكن الترفيهية في تبليسي ضمن هذا البرنامج، وهو منتزه متاتسميندا بارك، الذي يمكن الذهاب إليه باستقلال سيارة أجرة من المتحف لمدة ربع ساعة.

وهذا المنتزه هو عبارة عن مدينة ملاهي تقع على جبل متاتسميندا، وتتميز بإطلالات رائعة على العاصمة. كما يمكن أيضاً الوصول إلى المنتزه خلال نصف ساعة مشياً عبر كل من شارع شوتا روستافيلي وشارع 9 أبريل ثم شارع دانيال شونكادزي فشارع ماما دافيتي، أو حتى ركوب قطار جبلي. والجدير بالذكر أن المنتزه يحتوي كذلك على منزلقات مائية جميلة والعديد من المقاهي.

بعد الظهر

زيارة سوق الجسر الجاف (دراي بريدج)

سوق الجسر الجاف في تبليسي
بعض التحف المعروضة في سوق الجسر الجاف أو دراي بريدج

بعد مغادرة المنتزه يمكن العودة إلى شارع شوتا روستافيلي من نفس الطريق ومن ثم سلوك شارع أنطون بورتسيلادزي ثم شارع أنطونيلي، فشارع متكفاري قبل التوجه عبر شارع زياد غامساكورديا نحو سوق الجسر الجاف أو دراي بريدج، وهو سوق للسلع الرخيصة والمستعملة، حيث يمكن العثور فيه على المجوهرات العتيقة والميداليات السوفيتية والأعلام والدبابيس والقبعات وغيرها من الأشياء الجميلة.

زيارة مركز الفن تيفليس أفنيو

بعد هذه الجولة في السوق يمكن زيارة مركز الفن تيفليس أفنيو بالاتجاه جنوباً على طول شارع زياد غامساكورديا ثم سلوك شارع بامبيس ريغي. ويضم هذا المركز معروضات فنية ويشهد فعاليات عامة وندوات تربية فنية، كما يعزز المشهد الفني المزدهر في البلاد.

وجبة الغداء في مطعم Pasanauri

الأطباق الجورجية
الأطباق الجورجية التقليدية

بعد قضاء بعض الوقت في هذا المركز، توجه لتناول وجبة الغداء في هذا المطعم عبر شارع بامبيس ريغي ثم شارع ركيني سريغي بالقرب من جسر ميتيخي. ويختص هذا المطعم بتقديم أشهى الأطباق والأصناف من المطابخ الأوروبية والأوروبية الشرقية والجورجية التقليدية، كما يقدم أيضاً بعض الخيارات النباتية. ويوصف المطعم بكونه ذو جودة عالية إذ يقدم مأكولات رائعة بأسعار معقولة، علاوة على الأجواء الجميلة الذي يحظى بها. ويبقى هذا المطعم بالتأكيد أحد الأماكن المفضلة للمهتمين في السياحة في تبليسي لما يتيحه من إطلالة مميزة على كل من النهر والمدينة القديمة.

زيارة نصب الحرية في ساحة الحرية

نصب الحرية في تبليسي
نصب الحرية في ساحة الحرية

بعد هذه الوجبة اللذيذة توجه عبر شارع كوتي أفكازي إلى نصب الحرية، والذي يعرف باسم تمثال “القديس جورج”، أحد أهم النصب التذكارية الموجودة بالمدينة، وهو عبارة عن تمثال ذهبي أعلى عمود رخامي، ويعتبر رمزاً لحرية واستقلال الأمة الجورجية مما يزيد من مكانته السياحية والتاريخية، ويوجد التمثال في ميدان الحرية الذي يعتبر من الميادين الشهيرة في أعين المهتمين في تبليسي.

برج الساعة، أحد أغرب معالم السياحة في تبليسي

برج الساعة في تبليسي
برج الساعة في الشهير في تبليسي

بعد استكشاف الساحة والنصب يمكن التوجه عبر شارع ألكسندر بوشكين ثم شارع نيكولوز باراتاشفيلي نحو شارع لون شافتيلي إلى أحد رموز المدينة، برج الساعة الذي يشتهر بتصميمه المعماري الفريد، ذلك أنه تحفة الرسام والنحات والكاتب المسرحي الجورجي الشهير ريزو غابريادز، إذ بعد كل ساعة يمكن مشاهدة مجسم ملاك يخرج ليرن الجرس بمطرقة صغيرة معلناً انقضاء ساعة من الزمن. كما أنه عند الظهر، يمكن مشاهدة عرض الدمى الذي يسمى “دائرة الحياة” في مسرح غابريادز للعرائس بمحاذاة البرج.

زيارة نصب ستونهنج

نصب ستونهنج في تبليسي
نصب ستونهنج الشهير في تبليسي

بعد التقاط الصور التذكارية مع البرج، يمكن الذهاب في مغامرة خارجة عن المألوف في البعد التاريخي للمدينة في الجانب الشرقي لتبليسي، نحو نصب ستونهنج الذي يبلغ طوله 30 متراً، وهو عبارة عن عدد من الأعمدة الحجرية التي تصور ملوك وملكات جورجيا وأبطال البلاد، ويستطيع زواره أيضاً الاستمتاع بإطلالة بانورامية على المدينة.

ملاحظة: يرجى أخذ العلم بأن هذا النصب يبعد مسافة 15 كم عن برج الساعة، ولكن يمكن الوصول إليه خلال 30 دقيقة عبر استقلال سيارة أجرة.

مساءً

مسرح مرجان شويلي

بعد ذلك يمكن العودة إلى شارع كوتي مرجان شويلي واستهلال السهرة المسائية بالتعرف على المسرح الجورجي من خلال عدة عروض متنوعة منها الموسيقية والمسرحية بل وحتى الأفلام. وتدوم هذه العروض من الساعة السادسة إلى الساعة العاشرة مساءً، ويمكن تصفح مختلف العروض والحجز مسبقاً على الموقع الإلكتروني لمسرح مرجان شويلي.

أما إذا كان الوقت ضيقاً ولم تستطع مشاهدة أحد العروض قبل وجبة العشاء، يمكن الذهاب في جولة في المدينة للاستمتاع بمظاهر الحياة الليلية فيها.

تناول وجبة العشاء في مطعم Deniz Turkish

المأكولات التركيةأياً كان اختيارك، وسواءً قررت زيارة المسرح أو استكشاف الحياة الليلية أو حتى تناول وجبة العشاء أولاً، يعتبر هذا المطعم الواقع بالقرب من المسرح على بعد ثمان دقائق في شارع دافيت أغماشينيبلي، مكاناً مناسباً للباحثين عن مطاعم تقدم المأكولات التركية الحلال في تبليسي. ويتخصص المطعم بتقديم أشهى الأطباق التركية بمختلف أنواعها، والأطعمة البحرية والمأكولات الشرقية والأوربية.

وبعد هذا اليوم الشيق من السياحة في تبليسي، ننصح بالعودة إلى الفندق وأخذ قسط من الراحة استعداداً لليوم الثاني.

ومن الفنادق التي ننصح بالإقامة فيها في تبليسي:

السياحة في تبليسي – اليوم الثاني:

صباحاً

تناول وجبة الإفطار في SOSA Artisanal Cafe & Bakery

وجبة الإفطاراستهل اليوم الثاني بوجبة إفطار في هذا المطعم الذي يعد من أفضل وأشهر مطاعم تبليسي، والذي يقع في شارع موزي غوغيبيريدز. يمكنك الاستمتاع بتناول وجبة الإفطار اللذيذة المعدة من قبل أحد أكثر الطهاة شهرة بالمدينة واحتساء كوب من القهوة. كما يقدم المطعم كذلك عدة أنواع من الحلويات والسلطة والأطباق المحلية والشاي الجورجي المحلي.

جسر السلام

جسر السلام في تبليسي
جسر السلام الشهير

بعد تناول وجبة الإفطار توجه إلى الجانب الآخر من تبليسي عبر جسر ساربروكن ثم شارع زياد غامساكورديا نحو جسر السلام الذي يربط بين قسمي المدينة، القسم الذي يضم الجزء الحديث والآخر الذي يضم الجزء القديم، ويعتبر الجسر أحد رموز الهوية للعاصمة ومن أهم وأجمل معالم السياحة في تبليسي، ويعد تشييده من رموز السلام في البلد حيث تم بناءه ليكون شاهداً على السلام الذي تنعم به جورجيا وشعبها في سنوات ما بعد الإتحاد السوفياتي.

زيارة كاتدرائية الثالوث المقدس (كاتدرائية تسميندا ساميبا)

كاتدرائية الثالوث المقدسثم يمكن بعد زيارة هذا الجسر الذهاب عبر شارع زياد غامساكورديا  وصولاً إلى شارع غومبري، لاستكشاف كاتدرائية الثالوث المقدس الشهيرة التي تزيّن قمة تل منحدر من جبل كازبيجي، والتي تتيح مشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة لجبال القوقاز الشاهقة. ولا شك أن كاتدرائية الثالوث المقدس أشهر معالم السياحة في تبليسي.

القصر الرئاسي الجورجي

القصر الرئاسي الجورجيبعدها يمكن زيارة القصر الرئاسي ومقر الحكومة والبرلمان، والذي يقع في مبنى تم تجديده في الدرك الإمبراطوري السابق، في القسم القديم لتبليسي على الضفة الشرقية لنهر كورا، في منطقة أفلاباري.

بعد الظهر

كنيسة ميتيخي

كنيسة ميتيخيويمكن استهلال فترة الظهيرة بالذهاب من القصر باتجاه شارع إلين أكفليدياني ثم شارع إلين أكفليدياني أغمارتي ثم الطريق السفلي لجسر باراتاشفيلي وصولاً إلى شارع ميتيخي، لزيارة وتأمّل الهندسة المعمارية الرائعة لكنيسة ميتيخي، المعلم الشهير للمدينة الذي يقع إلى جانب تمثال الملك فاجتانغ غورغاسالي، مؤسس مدينة تبليسي، في المنطقة التي بنى فيها قصر الملك وأول كنيسة في القرن الخامس. ويبقى كل من هذين المعلمين من أشهر معالم السياحة في تبليسي.

تناول وجبة الغداء في مطعم “حلال إن”

كنيسة ميتيخيويمكن بعدها مباشرة التوجه إلى هذا المطعم القريب المسمى “حلال إن” عبر شارع ميتيخي ثم شارع واين ثم شارع نيكولوز باراتاشفيلي فشارع كتيفان دودوفالي. ويشتهر هذا المطعم بتقديم أشهى الأطباق الهندية بشكل أساسي وبعض الأطباق الآسيوية أحياناً، وهو أحد أشهر المطاعم الحلال بالنسبة للزوار المسلمين الراغبين في التمتع بمعالم السياحة في تبليسي، ويفتح هذا المطعم أبوابه من العاشرة صباحاً حتى العاشرة مساءً.

زيارة متحف تاريخ تبليسي

متحف تاريخ تبليسيبعد هذه الوجبة اللذيذة توجه إلى متحف تاريخ تبليسي، عبر شارع كتيفان دودوفالي ثم شارع نيكولوز باراتاشفيلي لتصل أخيراً إلى شارع سيوني، للتمتع بمشاهدة مجموعة من التحف والصور القديمة للمدينة، كما يمكن أيضاً زيارة متحف الاحتلال السوفييتي الموجود في نفس المبنى، واستكشاف التاريخ الجورجي الثري والمتنوع.

زيارة منطقة أبانوتوباني القديمة في الحي القديم

أبانوتوبانيبعد الاطلاع على تاريخ المدينة العريق يمكن الاسترخاء في أحد الحمامات الكبريتية الموجودة في أبانوتوباني، والاستمتاع بالتجول في أحد أقدم الأحياء في تبليسي، من خلال التوجه عبر شارع سيوني ثم شارع كوتي أفكازي ثم شارع فاختانغ غورغاسالي.

القيام بجولة في قلعة ناريكالا

قلعة ناريكالابعدها يمكن التوجه عبر شارع فاختانغ غورغاسالي ثم شارع أبانو فشارع بوتانيكوري من أجل القيام بجولة إلى قلعة ناريكالا التي تعود إلى القرن السابع عشر والتي يمكن منها الحصول على إطلالة رائعة على المدينة والتي تظل من أهم معالم السياحة في تبليسي.

استكشاف حديقة النباتات الوطنية

حديقة النباتات الوطنيةوليس ببعيد عن القلعة يمكن العودة عبر شارع بوتانيكوري للتجول في حديقة النباتات الوطنية لجورجيا في تبليسي التي تضم شلالاً جميلاً، إلى جانب كونها موطناً لكثير من أنواع النباتات. وتبقى هذه الحديقة أحد أهم معالم السياحة في تبليسي.

مساءً

زيارة أم الجورجيين، من رموز السياحة في تبليسي

أم الجورجيين
تمثال أم الجورجيين من أهم رموز المدينة

يمكن بدأ النشاطات الليلية بزيارة أحد أهم المعالم السياحية للمدينة وهو تمثال أم الجورجيين أو “كارتيفليس ديدا” البديع، والذي بني في عام 1958 وأصبح رمزاً للمدينة، وهو عبارة عن تمثال فضي طوله عشرون متراً، يجسد امرأة تحمل سيفاً في يد وكوباً في الأخرى، وترتدي فستاناً تقليدياً يرمز إلى الطابع الجورجي. ويمكن الانطلاق نحو هذا التمثال من الحديقة عبر شارع بوتانيكوري ثم شارع أوربيري فشارع سولولاكي.

تناول وجبة العشاء في مطعم Purpur

المأكولات النباتيةوبأقل من عشر دقائق عن أم الجورجيين، يمكن تناول وجبة العشاء الأخيرة في مطعم Purpur الذي يقع في ساحة لادو غودياشفيلي التاريخية بالمدينة العتيقة قرب ميدان الحرية، والذي يتواجد في واحد من المباني التي تعود إلى القرون الوسطى والتي تعطي للمنطقة أهميتها التاريخية حيث كان هذا المبنى مقراً للجيش الروسي. ويقدم المطعم عدة خيارات نباتية رائعة من الممكن للزوار المسلمين الباحثين عن الأطعمة الحلال أن يختاروا من بينها ما يحبون. ويمكن التوجه إلى هذا المطعم من التمثال عبر شارع سولولاكي ثم شارع بيتليمي ثم شارع بيغلار أكوسبيريلي فساحة لادو غودياشفيلي.

هل تخططون لزيارة تبليسي قريباً؟ هل وجدتم هذا البرنامج مفيداً؟ ما هي الوجهات الأخرى التي تريدون منا أن نكتب عنها؟

لا تعليقات

اترك تعليق