تعرف على أجمل المعالم السياحية في أرمينيا!

تعرف على أجمل المعالم السياحية في أرمينيا!

شاركها
أرمينيا

تقع جمهورية أرمينيا في منطقة جنوب القوقاز بين أوروبا وآسيا وقد تعرضت على مر العصور للغزو من قبل الرومان والإغريق والبيزنطيين والفرس والمغول والعثمانيين والعرب. وكانت أرمينيا أول دولة اتخدت المسيحية ديانة رسمية للدولة سنة 301. ويقدس الأرمن جبل أرارات الذي يعتبر رمزاً لدولة أرمينيا ودلالةً على قداسة الأرض حيث يعتقد أن سفينة نوح استقرت به بعد 150 يوماً من الطوفان. ويتميز المطبخ الأرميني بكونه من المطابخ الصحية للغاية حيث يتم استخدام العديد من الخضراوات والفواكه والأعشاب وتشتهر أرمينيا بفاكهة المشمش والعنب. وتزخر أرمينيا بالعديد من الأماكن الرائعة التي يزورها السياح سنويا ومن خلال هذه المقالة، سنتطرق إلى أجمل المعالم السياحية في أرمينيا:

آثار كاتدرائية زفارتنوس 

أرمينياتعتبر آثار كاتدرائية زفارتنوس من أجمل وأهم المعالم التي يمكن أن يزورها السياح في أرمينيا وذلك لأهميتها التاريخية والدينية، وتقع في بلدة زفارتنوس بالقرب من العاصمة الأرمينية يريفان وقد بنيت الكاتدرائية سنة 661 وتمثل ذروة الفن المعماري الأرمني خلال القرن السابع وقد تم تدميرها في أواخر القرن العاشر نتيجة الزلزال العنيف الذي ضرب المنطقة آنذاك، غير أن آثار الكاتدرائية لازالت شاهدة على ضخامة هذا المبنى الرائع.

بحيرة سيفان

أرمينياتعد بحيرة سيفان أكبر بحيرة في أرمينيا و في كل منطقة القوقاز كما أنها واحدة من أعلى البحيرات ارتفاعاً على سطح البحر، وتقع وسط البلاد وتحيط بها الجبال والطبيعة الخلابة من كل جانب، كما أن الكنائس والأديرة تتمركز حولها. وتعتبر البحيرة من بين أجمل المعالم السياحية في أرمينيا حيث يقصدها السياح والأرمن صيفاً للسباحة والإسترخاء وشتاءً للتزلج على قمم الجبال القريبة، كما يمكن ممارسة العديد من النشاطات فيها كصيد السمك وخصوصاً السلمون المرقط والذي يعتبر من بين أشهر الماكولات في البلاد.

هل ترغب في زيارة جورجيا وأرمينيا معاً في عطلة الربيع؟ 

منتجعات ديليجان

أرمينياتعد ديليجان من بين أهم وأجمل الوجهات السياحية المفضلة للسائحين في أرمينيا وتتوفر المدينة على بنية تحتية جيدة وخصوصاً الفنادق الراقية والمنتجعات العلاجية والطبية. كما يوجد بديليجان العديد من الأماكن السياحية مثل الحديقة الوطنية والمواقع التاريخية ونافورات المياه المعدنية والطبيعية الخلابة التي تحيط بالمكان. وتشتهر المدينة كذلك بإرثها التاريخي العريق حيث تم اكتشاف حفريات قريبة من مقابر غولوفينو وبابانينو التي ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ وتم العثور كذلك على مواد برونزية تعود إلى ما يقارب الثلاثة آلاف سنة بما في ذلك الدروع والخناجر والأواني المنزلية والحلي وغيرها، و كل هذه العناصر يمكن رؤيتها في متحف ديليجان.

هل تخطط لزيارة جورجيا قريباً؟ تعرف معنا الآن على أفضل الفنادق ذات الإطلالة المائية!

ساحة الجمهورية

أرمينياتقع ساحة الجمهورية في العاصمة يريفان وهي عبارة عن ميدان وسط مجموعة من المباني المشيدة على الطراز الأرمني الأصيل ويمثل تصميم هذه المباني جميع مراحل تطور الفن المعماري في أرمينيا بدءاً من القرون الوسطى إلى العهد الحديث. وتتواجد معظم المؤسسات الحكومية المهمة في هذه البنايات. ويزين ساحة الجمهورية سجاد حجري جميل ونافورة رائعة تضفي رونقاً خاصاً على الساحة. كما يتواجد معالم أخرى بالقرب منها كمتحف الدولة لتاريخ أرمينيا ومتحف الآداب والفنون الأرمنية ورواق الرسوم وغيرها من الأماكن السياحية الأخرى.

المسجد الأزرقارمينيا

بني المسجد الأزرق في القرن الثامن عشر ويقع في عاصمة أرمينيا، يريفان. وخلال الحقبة السوفياتية توقف المسجد عن العمل بشكل كامل وتحول إلى متحف للتاريخ. وبعد استقلال أرمينيا عن الإتحاد السوفيتي وتم تجديد المسجد بعد ذلك وبدأت نشاطات العمل فيه ويعتبر حالياً المسجد النشيط الوحيد في أرمينيا.

بلدة تاتيف

أرمينياتقع بلدة تاتيف جنوب شرق أرمينيا على بعد 300 كلم من العاصمة يريفان وتشتهر بدير تاتيف الذي يعتبر رمز الهندسة المعمارية الأرمينية خلال العصور الوسطى، وقد كان عبارة عن معبد وثني وتم تحويله في القرن الرابع إلى دير تم بدأ في تطويره بالقرن التاسع حتى أصبح أحد المراكز الفكرية المرموقة في القرن الرابع عشر بفضل تشييد جامعة تخرج منها العديد من الرهبان ورجال الدين و كبار العلماء في ذلك العصر. وكما باقي الأديرة الأرمنية التي شيدت في القرون الوسطى، تم بناء سور لحمايته من الغزوات المباغتة ويضم ثلاث كنائس والعديد المعالم الأثرية.

تسيتسيرناكابيرد

ارمينياتسيتسيرناكابيرد عبارة عن تلة واقعة في أرمينيا بني عليها نصب تذكاري رسمي مهدى لروح ضحايا الإبادة الجماعية التي وقعت بين 1915 و1916، وقد بني بني سنة 1967 ويجتمع الآلاف من الأرمن كل سنة حول النصب التذكاري لإحياء ذكرى الضحايا خلال وضع الزائرين لباقات من الزهور وتقوم قامت مجموعة واسعة من السياسيين والفنانين والموسيقيين والرياضيين والشخصيات الدينية بزيارة النصب التذكاري. افتتح متحف الإبادة الجماعية الأرمنية في عام 1995.

 

لا تعليقات

اترك تعليق