أفضل الأماكن لمشاهدة الشفق القطبي

أفضل الأماكن لمشاهدة الشفق القطبي

شاركها
الشفق القطبي

تعتبر ظاهرة الشفق القطبي أو بورياليس من أكثر الظواهر الطبيعية التي سحرت الإنسان منذ القدم حيث كان شعب الأسكيمو يقدم الذبائح لاعتقادهم بأن الظاهرة كائن حي، كما أن الرومان نصبوها إلهاً لهم وسموها أورورا.

وتنير هذه الأضواء الخضراء والأرجوانية والوردية والصفراء قطبي الكرة الأرضية في بداية الخريف من كل سنة وذلك نتيجة للإصطدامات التي تقع بين الجسيمات الشمسية المشحونة بالكهرباء والتي تحتك بالغلاف الجوي. وهي واحدة من أفضل تجارب السفر التي يمكن أن يقوم بها الإنسان. وفي هذه المقالة سنقدم لكم أفضل الأماكن لمشاهدة الشفق القطبي:

يوكون، كندا 

تقع مقاطعة يوكون في أقصى شمالي غربي كندا قرب ولاية ألاسكا الأمريكية وتشتهر بالثرواث المعدنية كالرصاص والزنك والذهب والفضة وغيرها، كما أن الغابات تغطي مساحة شاسعة من أراضيها وتتوفر على بنية تحتية رائعة حيث تكثر بها الفنادق والمنتجعات التي تختصص بالسياحة الجليدية ومشاهدة الشفق القطبي. ويعتبر فصلا الخريف والشتاء أفضل فترة لمشاهدة هذه الظاهرة الطبيعية المميزة.

ألاسكا، الولايات المتحدة الأمريكية

تقع ولاية ألاسكا شمال غرب الولايات المتحدة وتحدها كندا من الشرق، وتتميز بطبيعتها الخلابة ومساحاتها الكبيرة كما أنها تتوفر على فنادق ومنتجعات فخمة تضم العديد من الينابيع الحارة التي يزورها السياح من كل أرجاء العالم وخاصةً خلال فترة مشاهدة الشفق القطبي أي ما بين شهري أغسطس ومايو، وتتزين سماء ولاية ألاسكا بأبهى الألوان ابتداءً من الساعة العاشرة مساءً إلى الساعة الثالثة صباحاً.

ريكيافيك، آيسلندا

تقع ريكيافيك بآيسلندا وهي عاصمتها الإدارية وتعتبر من أفضل الوجهات السياحية في منطقة اسكندينافيا لاستكشاف القطب الشمالي ورؤية ظاهرة الشفق القطبي عن قريب. وتعتبر العاصمة وجهة مثالية للعائلات والأزواج وكذلك الأصدقاء حيث تعتبر من أكثر المدن أمناً وهدوءاً في العالم وتتوفر على بنية تحتية جيدة من طرقات وفنادق ومنتجعات رائعة. وبالإضافة لمشاهدة الشفق القطبي، يمكن للسياح زيارة الينابيع الحارة والتي تنتشر في أرض آيسلندا حيث تلقب بأرض النار والجليد.

نوك، غرينلاند

تعتبر غرينلاند أكبر جزيرة في العالم من حيث المساحة وتنتمي لمملكة الدنمارك وعاصمتها نوك، وتقع في منطقة القطب الشمالي ما بين كندا وأوروبا وسط المحيط الأطلسي. وتتميز بكون ظاهرة الشفق القطبي تستمر على مدار 300 يوم في السنة. ويستحسن الذهاب للغابات البعيدة عن المدن والأضواء الإصطناعية لرؤية أفضل والإستمتاع بشكل كبير من الألوان الرائعة للأضواء الشمالية.

ترومسو، النرويج

تقع مدينة ترومسو شمال النرويج وقد أصبحت من أهم المدن في منطقة اسكندينافيا حيث يزورها آلاف السياح للاستمتاع بالشفق القطبي الذي يستمر من شهر سبتمبر إلى شهر أبريل برفقة فرق موسيقية حية وأجواء احتفالية رائعة حيث يقام سنوياً في آخر أسبوع من شهر يناير مهرجان الشفق القطبي الذي يقدم العديد من العروض من الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز، كما تتواجد أكشاك الطعام لتقديم ما لذ وطاب من الماكولات المحلية الطيبة للسياح.

جزيرة سكاي، اسكتلندا

تعتبر جزيرة سكاي من أكبر جزر اسكتلندا ورابع أكبر جزيرة بريطانية وتتميز بتضاريسها الوعرة ومنحدراتها الصخرية كما أنها تعتبر وجهة رائعة لرؤية الشفق القطبي حيث تتلون سماءها بأبهى الألوان وتتراقص الأضواء في أفقها. وتعتبر الجزيرة مثالية للعائلات والأزواج لما تتميز به من هدوء وسكينة حيث يمكن التجول أو المشي أو ركوب الدراجو واستكشاف جمالية الجزيرة وطبيعتها والتعرف على سكانها وتقاليدهم وأعرافهم.

لابلاند، فنلندا

يقع إقليم لابلاند شمال فنلندا وتعتبر من أفضل المناطق في القطب الشمالي لرؤية الشفق القطبي حيث تظهر الألوان المتراقصة على مدار  200 يوم في السنة، وذلك لموقعه الجغرافي القريب من شمال الكرة الأرضية. وتتميز المنطقة بتواجد العديد من الفنادق والمنتجعات التي توفر أكواخ جليدية وأكواخ زجاجية للتمتع بالمناظر الخلابة للطبيعة الفنلندية وبالثلوج والغابات.

لا تعليقات

اترك تعليق