أفضل رحلات السفاري في أفريقيا

أفضل رحلات السفاري في أفريقيا

شاركها

تعد رحلات السفاري في أفريقيا من أفضل الجولات التي يمكن للسياح القيام بها عند زيارة هذه القارة الكبيرة، وفيها يستكشفون البراري والصحاري الأفريقية وما فيها من حيوانات متنوعة وطبيعة مميزة. ويعود أصل كلمة سفاري إلى اللغة السواحلية حيث تعني “الرحلة الطويلة” وهي مرادفة لكلمة “سَفَر” في اللغة العربية ولم تدخل هذه الكلمة إلى اللغة الإنجليزية إلا في القرن التاسع عشر.

منتزه إيتوشا الوطني – ناميبيا

لايقطع سكون منتزه إيتوشا الوطني بناميبيا إلا حفيف الأشجار وزقزقة العصافير حتى أنك تعتقد للوهلة الأولى أنها صحراء قاحلة لا حياة فيها لكن ما إن تمر بضع دقائق حتى ترى مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية تمر أمامك في منظر مشوّق لا يمكن أن تصادفه في أي مكان أخر في العالم، حيث تعتبر سفاري ناميبيا أرضَ النمور والفهود الأفريقية وتشتهر بوجود وحيد القرن الأسود بالإضافة إلى عدد كبير من الكائنات الحية.

ويقع منتزه إيتوشا على بعد 400 كيلومتر من العاصمة “ويندهوك” على مساحة تقدر بـ 22,275 كيلومتر مربع، إلا أنه لا يسمح للسياح بدخول إلا الثلث من مساحتها الإجمالية.

متنزه سيرينغيتي الوطني – تنزانيا

يعد هذا المنتزه الذي يشغل الجزء الشمالي لتنزانيا عند الحدود الكينية من أقدم المنظومات البيئية في العالم، حيث يضم مجموعة كبيرة من الكائنات الحية التي اتخذت من هذه المنطقة موطناً لها منذ قرون، ولكنها باتت في السنين الأخيرة مهددة بالإنقراض كالأسد والنمر الأفريقي والفيل الإفريقي ووحيد القرن الأسود إضافة إلى الجاموس الأفريقي الذي يعيش في هذه المحمية الشاسعة. ولقد باتت الشركات السياحية في العالم تتسابق لتنظيم مجموعة من رحلات السفاري إلى هذه المحمية الغنية التي تمتد على مساحة قدرها 14,763 كلم مربع من سهول السافانا والمراعي الخضراء، والتي تعد من إحدى أفضل المحميات البرية في العالم.

دلتا أوكافانغو – بوتسوانا

تعتبر واحة “دلتا أوكافانغو” في بوتسوانا من أروع المناطق الطبيعية في العالم للقيام برحلات السفاري، حيث تضم عدداً كبيراً من الجزر والبحيرات، فضلاً عن نهر “أوكافانغو” الذي يسقي الأراضي البوتساونية بحوالي 9.4 تريليون لتر سنوياً. وتعتبر هذه المنطقة موطناً لعدد كبير من الكائنات الحية حيث يوجد أكثر من 400 نوع من الطيور كعقاب السمك الأفريقي والكرين المتوج والرولر ذو الصدر الليلكي والهامركوب وطائر أبو منجل بالإضافة إلى 71 نوعاً من الأسماك النادرة كسمك البلطي والسلور وسمك النمر.

ويعد أفضل وقت للقيام برحلة سفاري في بوتسوانا هو بين شهر مايو وسبتمبر خلال موسم الفيضان السنوي حيث تتجمع كل الحيوانات على ضفاف الجزر المائية مما يسهل مشاهدتها جميعها في وقت واحد.

منتزه كروغر الوطني – جنوب أفريقيا 

رحلات السفاري
يعد منتزه كروغر الوطني في جنوب أفريقيا موطناً للكثير من الحيوانات كالأسود والفهود والفيلة والكركدنيات والجواميس الأفريقية

لاطالما سحر “منتزه كروغر الوطني” في جنوب أفريقيا محبي السفاري، كونه يعد موطناً لحيوانات كالأسود والفهود والفيلة والكركدنيات والجواميس الأفريقية، بالإضافة إلى عدد كبير من الحيوانات المهددة بالإنقراض والتي لايمكن رؤيتها إلا في هذه المحمية الطبيعية المميزة التي تمتد على مساحة شاسعة تقدر بحوالي 18,989 كم مربع.

ويتميز المنتزه بوجود الكثير من المرشدين السياحيين الذين يرافقون السياح في رحلتهم و يقومون بتقفي أثر الحيوانات ليسهل مشاهدتها عن قرب. وتعد الفترة الممتدة بين شهر أكتوبر ومارس من أفضل الفترات للقيام برحلة السافري إلى جنوب أفريقيا.

محمية ماساي مارا الوطنية – كينيا

رحلات السفاري
محمية “ماساي مارا” الوطنية من أكبر المحميات الكينية

تعتبر كينيا جنة الحيوانات البرية حيث يضمن مناخها الإستوائي ومحمياتها الشاسعة فرصة لهذه الحيوانات لتحافظ على توازنها ونموها بشكل طبيعي. وتعد محمية “ماساي مارا” الوطنية من أكبر المحميات الكينية وقد سميت بهذا الإسم لأن شعب “الماساي” عمر طويلاً على هذه الأرض أما كلمة “مارا” فتعني “مُنقّط” حيث تبدو المحمية للناظر من بعيد وكأنها منقّطة بدوائر من أشجار وشجيرات وأعشاب السافانا.

وتعد سفاري كينيا من أروع رحلات السفاري في أفريقيا لما فيها من مجموعة متنوعة من الحيوانات، فهي إلى جانب الأسود والفهود تعد موطناً لحيوانات النّو وحمار الزرد والظباء وغزلان طومسون وفرس النهر والتماسيح أيضاً.

لا تعليقات

اترك تعليق