أجمل المدن حول العالم التي استضافت كأس العالم

أجمل المدن حول العالم التي استضافت كأس العالم

شاركها
كأس العالم

تعد بطولة كأس العالم لكرة القدم من أهم وأكثر الأحداث الرياضية مشاهدة على الإطلاق، وينظم الاتحاد الدولي لكرة القدم هذه البطولة التي تقام كل أربع سنوات منذ سنة 1930. وقد تناوبت أكثر من 10 دول لاستضافة هذه البطولة وكان لدول أوروبا والقارتين الأمريكيتين حصة الأسد. وسنقدم لكم في هذا المقال أجمل المدن حول العالم التي استضافت كأس العالم.

مونتيفيديو، الاوروغواي

مونتيفيديو الاوروغواياستضافت الأوروغواي أول نسخة من بطولة كاس العالم سنة 1930 وقد حازت على اللقب بعد أن فازت على الأرجنتين في المبارة النهائية. وقد أقيمت جميع مباريات البطولة في العاصمة مونتيفيديو التي تعتبر من بين أجمل المدن في أمريكا اللاتينية. وتشتهر عاصمة الأوروغواي مونتيفيديو بكونها إحدى المدن التي لا زالت تحتفظ بطرازها القديم  الذي يتمثل في هندسة بناياتها وطرقها وهندستها ويحس المرء وهو يتجول في المدينة كأن الزمن قد توقف. ولكن هذا لا يمنع من كون مدينة مونتيفيديو من أكثر المدن النابضة بالحياة والجمال التي لفتت أنظار السياح الأجانب الذين يأتون إليها لمشاهدة التحف المعمارية الملونة والإستمتاع بطبيعتها الخلابة.

ريو دي جانيرو، البرازيل

ريو ديجانيرو البرازيلاستضافت البرازيل دورة بطولة كأس العالم لكرة القدم لسنة 1950 ولسنة 2014. وقد لعبت المباريات النهائية في ملعب المركانا الشهير الموجود في مدينة ريو دي جانيرو. تعتبر المدينة من طرف الكثيرين كأجمل مدينة في العالم لما تتوفر عليه من معالم سياحية كثيرة كشاطئ كوباكوبانا الشهير وشاطئ ليبلون وايبانيما. ومن أشهر المناطق السياحية بريو دي جانيرو تمثال المسيح الفادي أو مايطلق عليه من قبل البرازيلين (كوركوفادو) الموجود في قمة الجبل والمطل على المدينة. وتأتي تسمية ريو ديجانيرو لكون الأساطيل الإسبانية وصلت إليها في شهر يناير.

برن، سويسرا

بيرن سويسرا

استضافت سويسرا الدورة الخامسة من بطولة كأس العالم لكرة القدم سنة 1954. وقد أقيم نهائي البطولة على ملعب وانكدورف بالعاصمة برن. ولا تزال مدينة برن تحافظ على طابعها القديم لذي يعود إلى العصور الوسطى حيث اختيرت من قبل اليونسكو كموقع تراث ثقافي عالمي. ويعتبر برج زيتجلوج ذو الساعة المتقنة الصنع من القرون الوسطى وكاتدرائية منستار القوطية التي يرجع تاريخها للقرن الخامس عشر من أشهر معالمها.

ستوكهولم، السويد

ستوكهولم السويداستقبلت السويد الدورة السادسة من بطولة كأس العالم لكرة القدم سنة 1958. ولقد احتضن ملعب راسوندا في بلدية سولنا الواقعة بالعاصمة ستوكهولم المبارة النهائية للكأس والتي توجت منتخب البرازيل كبطل عالمي لاول مرة في تاريخه. وتعتبر مدينة ستوكهولم من أجمل المدن الأوروبية نظراً لموقعها المتميز بين 14 جزيرة وبين أحضان الطبيعة الإسكندينافية الخلابة. وتتوفر المدينة على العديد من المعالم السياحية من قصور وقلاع ومتاحف وحدائق ومطاعم ومقاهي ومحلات تجارية ومنتزهات ترفيهية وفنادق ومنتجعات وغيرها من الاماكن الرائعة.

سانتياغو، تشيلي

سانتياغو تشيلياستضافت تشيلي الدورة السابعة من بطولة كاس العالم لكرة القدم سنة 1962 حيث أقيمت المباراة النهائية التي جمعت بين المنتخب البرازيلي والمنتخب التشيكوسلوفاكي في ملعب تشيلي الوطني بالعاصمة سانتياغو والتي فاز بها منتخب السامبا. وتعد مدينة سانتياغو من بين أجمل المدن الواقعة في قارة أمريكا اللاتينية. وتتميز سانتياغو بكونها تعج بالمواقع السياحية التي تستحق الزيارة كالمنحدرات الجبلية المكسوة بالثلوج والشواطئ الذهبية الواقعة على المحيط الهادي ومزارع كروم العنب الجميلة، بالإضافة إلى القصور والمباني والمتاحف الشاهدة على تاريخ مدينة سانتياغو العريق.

مكسيكو، المكسيك

المكسيكاحتضنت المكسيك بطولة كأس العالم لكرة القدم لسنة 1970 وسنة 1986. ويعتبر ملعب أزتيكا الذي يقع في مدينة مكسيكو أول ملعب في العالم يستضيف المباراة النهائية مرتين. وتعد العاصمة مكسيكو المركز الاقتصادي والصناعي والثقافي للبلاد. كما أن لها تاريخ عريق يمتد لألآف السنين يتمازج مع حاضرها الحديث والمتطور. وقد صنفت مكسيكو كوجهة السفر رقم واحد لعام 2016 حسب مجلة نيويورك تايمز الأمريكية. وتتوفر العاصمة المكسيكية على العديد من الأماكن السياحية الرائعة كالمتاحف والحدائق والمطاعم التي تقدم أشهى الأطباق المكسيكية.

يوكوهاما، اليابان

يوكوهاما اليابان

استضافت اليابان وكوريا الجنوبية النسخة السابعة عشر من بطولة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2002 وكانت هذه المرة الأولى التي يعقد فيها كأس العالم في القارة الآسيوية بعد أن كانت حكراً على أوروبا والأمريكتين وأيضا المرة الأولى التي يستضيف فيها أكثر من بلد هذه البطولة العالمية. وقد لعبت المبارة النهائية بين ألمانيا والبرازيل على ملعب يوكوهاما الدولي في مدينة يوكوهاما اليابانية التي أسفرت عن فوز الفريق البرازيلي وتتويجه بالكأس. وتعتبر مدينة يوكوهاما من أجمل المدن اليابانية ومن أكبر الموانئ في البلاد وثاني أكبر المدن من حيث السكان بعد العاصمة طوكيو. ومن بين أهم المناطق السياحية في المدينة منطقة الميناء في وسط المدينة التاريخية والواجهة البحرية لحديقة ياماشيتا وبرج البحرية يوكوهاما الذي يعد أطول منارة داخلية في العالم، بالإضافة إلى الحي الصيني الشهير واستاد يوكوهاما ومركز الحرير ومتحف يوكوهاما للدمى والعديد من المناطق الرائعة الأخرى.

 

لا تعليقات

اترك تعليق