مدن الساحل الشرقي للإمارات – بوابتك إلى 7 درجات من اللون الأزرق...

مدن الساحل الشرقي للإمارات – بوابتك إلى 7 درجات من اللون الأزرق الخلاب!

شاركها
الفجيرة

نحن نضع أمان وصحة عملائنا في المقام الأول دائماً – ولذلك، نوضح للقُراء أن هذا المقال تم نشره قبل انتشار فيروس كورونا واعلانه وباء عالمي. وبناءاً عليه لا ننصح أي من عملائنا ومتابعينا للسفر في هذه الفترة وحتى إشعار آخر من قبل الجهات المسؤولة، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية. في الوقت الحالي، يمكنكم التجول في الموضوعات داخل المدونة للتعرف على العالم من خلال #هوليداي_مي 🙂 #معاً_لمواجهة_فيروس_كورونا

مدن الساحل الشرقي للإمارات هى عنوان آخر للجمال على امتداد البصر بألوان شواطئها الزرقاء والتركوازية – ومن أشهرها خور دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة.

نركز في هذا المقال على مدن الساحل الشرقي للإمارات والذي يجمع بين أحضانه الطبيعة الجبلية والشواطئ البيضاء والجزر الطبيعية معاً في مزيج يخطف العين والقلب معاً.

راس الخيمة يعتبر الساحل الشرقي للإمارات العربية المتحدة موقعاً مثالياً للرحلات وقضاء عطلات نهاية الأسبوع، فهو يشتهر بتوفر الرياضات المائية والغطس والاستجمام الذي يمكن أن يتوفر من خلال الإقامة في أحد الفنادق والنُزل المنتشرة على طول الساحل.

الفجيرة

الفجيرة تقع الفجيرة على ضفاف المحيط الهندي على الساحل الشرقي وتشتهر بسواحل شواطئها الرملية الذهبية والبحر الأزرق الساحر تحت أشعة الشمس الساطعة، ووديانها كوادي الوريعة بشلالاته الجميلة والتي تعتبر من أجمل الشلالات في الامارات، حيث تنساب المياه النقية طوال العام في مشهد بغاية الجمال.

ويوجد كذلك منتجع عين الغمور الكبريتي الذي يقع على بعد نحو عشرين كيلومتراً جنوب مدينة الفجيرة. وتوجد أيضاً قرية البدية وهي منطقة جميلة تجمع بين الجبال والبحر بالإضافة للآثار التاريخية القديمة الواضحة كمسجد البدية والذي يعتبر أٌقدم مسجد بالإمارات.

مقالات متصلة: ما هو الوقت المثالي لزيارة جبل جيس في رأس الخيمة؟ 

 مسافي

مسافي

تقع مسافي في المنطة الشرقية وتنقسم إلى قسمين، القسم الأول تابع لإمارة رأس الخمية وهي التي تحتوي على مصنع مسافي للمياه المعدنية وهي أكبر شركة مياه معدنية في الإمارات. أما القسم الثاني فيتبع لإماراة الفجيرة.

وتنظم رحلات سياحية بسيارات الدفع الرباعي بين ربوع وادي طيبة الذي يبعد حوالي 10 كلم شمالاً بعد مسافي وقبل بداية الممر، كما يمكن الاستمتاع بتجربة تسلق الجبال في هذه المنطقة.

دبا

مدن الساحل الشرقي للإمارات
قارب بالقرب من شاطيء دبا

تعتبر مدينة “دبا الفجيرة” أكبر مدينة في الجزء الشمالي من الإمارات والجزء الجنوبي من خليج عُمان، وهي تقع في السهل الساحلي وسط الجبال وتحيط بها الآثار القديمة والحقول الخضراء. ويقع على جانب الطريق المتعرج بعض القرى الساحلية مثل بدية ومربح وشارما.

تشتهر هذه المدينة بأماكنها التاريخية، وآثارها القديمة التي تشمل القبور والأدوات الحجرية التي تدل على أن هذه المدينة قد سُكنت خلال العصر الحجري، كما كانت دبا قديماً مركزاً تجارياً هاماً خاصة في عهد الفينيقيين.

خورفكان

مدن الساحل الشرقي للإمارات
خورفكان الساحرة

خورفكان مدينة ساحلية مطلة على شاطئ خليج عمان وهي تابعة لإمارة الشارقة وتعد من أجمل المدن الساحلية بالدولة، إذ تمتلك شواطئ رملية تحيط بها الجبال العالية من جميع الجوانب.

وتتمتع المنطقة بمناخ لطيف يتناغم مع المناظر الطبيعية الجميلة بها، وبالمدينة عدة مواقع سياحية من بينها كورنيش ممتد بطول المدينة تزينه الأشجار الخضراء مع استراحات للجلوس والتمتع بالشاطئ، وهناك أيضاً ميناء خورفكان الذي يعد من أهم موانئ الدولة والذي يستقبل السفن التجارية وسفن الركاب ويمثل مصدرا جيدا للدخل القومي.

كلباء

مدن الساحل الشرقي للإمارات
خور كلباء

كلباء هي إحدى مدن إمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة وتحدها من الشمال إمارة الفجيرة، ومن أشهر المناطق في مدينة كلباء هو خور كلباء الذي يتميز بوجود العديد من الآثار التاريخية التي تعود إلى فترة الاستعمار البرتغالي ومن أهما حصن خور كلباء التاريخي، ومحمية القرم الطبيعية بما فيها من أشجار المنغروف وأنواع مختلفة من الطيور البحرية التي تشتهر بها المنطقة، وهي تعتبر من أقدم وأكبر المواقع الطبيعية الخضراء في الساحل الشرقي لدولة الإمارات.

لا تعليقات

اترك تعليق