أطيب الأكلات البيروفية من مقبلات وأطباق رئيسية وحلويات

أطيب الأكلات البيروفية من مقبلات وأطباق رئيسية وحلويات

شاركها

البيرو ليست أرض إمبراطورية الإنكا فقط بل إنها كذلك موطنُ ألذ الأطباق في أمريكا الجنوبية، حيث إن المطبخ البيروفي يعد من أقدم المطابخ العالمية،  وقد استطاع على مدى قرون من الزمن المحافظةَ على أصالته وإدخال أساليب جديدة عليه خاصةً بعد الفترات الاستعمارية التي عرفها البلد ووصول الكثير من المهاجرين من الصين والهند واليابان الذين أضافوا لمسةً مميزة لهذا المطبخ.

ويمكن تقسيم المأكولات التقليدية في البيرو إلى ثلاث أنواع، مأكولات وأطباق تعتمد على الأسماك وفواكه البحر وأطباق أخرى تتميز باستعمالات مختلفة ومتعددة للبطاطس وأطباق أخرى تركز على استخدام الذرة والقمح. ويعود هذا الغنى الثقافي في المطبخ البيروفي إلى التنوع الجغرافي للبلد حيث تقع البيرو في أمريكا الجنوبية على ضفاف المحيط الهادي حيث يحدها من الشمال الإكوادور وكولومبيا ومن الشرق البرازيل ومن الجنوب الشرقي بوليفيا ومن الجنوب تشيلي.

المقبلات:

سيفيتشي – Ceviche

سيفيتشي
السيفيتشي أكثر الأطباق شعبية في العاصمة البيروفية ليما

يعد السيفيتشي الطبق الوطني للبيرو وواحد من أكثر الأطباق شعبية في العاصمة  البيروفية ليما. ويقدم هذا الطبق بارداً حيث تكون الأسماك مطبوخة ومتبلة في عصير الليمون والبصل والملح والفلفل الحار البيروفي الذي يطلق عليه محلياً “أجي”. وقد أصبح السيفيتشي طبقاً مهماً في كل من الدول المجاورة للبيرو كالمكسيك والإكوادور.

تيراديتو- Tiradito

المطبخ البيروفي
يكون طبق التيراديتو مقطعاً على شكل ساشيمي ويشبه منظره الكرباتشو الإيطالي

يعكس هذا الطبق تأثير المطبخ الياباني على المطبخ البيروفي، حيث يكون طبق التيراديتو مقطعاً على شكل ساشيمي ويشبه منظره الكرباتشو الإيطالي. ويتم إعداد هذا الطبق عبر نقع السمك في كل من الخل الأبيض وزيت الزيتون مع صلصة حارة وثوم إضافة إلى التوابل كالفلفل الأسود والملح وعصير الليمون.

كاوسا ليمينيا Causa Limeña

المطبخ البيروفي - كاوسا ليمينيا
يعد طبق كاوسا ليمينيا من البطاطس والأفوكادو مصحوبين بالسمك أو الدجاج ويضاف إليهم الزيتون والبيض

يتكون كاوسا ليمينيا من البطاطس والأفوكادو مصحوبين بالسمك أو الدجاج ويضاف إليهم الزيتون والبيض ويعد على شكل طبقات حتى يصبح منظره مثل الكعكة وبعد ذلك يتم وضعه في الثلاجة ليقدم بارداً للضيوف. ويعود طبق كاوسا ليمينيا إلى العصر ما قبل الكولومبي وقد سمي باسم “كاوزا”” لأنه كان يباع في شوارع العاصمة البيروفية ليما وكانت الأموال التي تجنى من بيع هذا الطبق تستخدم لتمويل مصاريف الحرب.

بابا ألا هوانكاينا Papa a la Huancaina

بابا ألا هوانكاينا (ويقصد بالاسم “البطاطس بطريقة منطقة وانكايو) الذي يعد من البطاطس المسلوقة

لا تخلو الموائد البيروفية من البطاطس حيث إنها تشكل أهم مكون في المطبخ البيروفي وأساس للعديد من المقبلات، ومن أبرز المقبلات المصنوعة من البطاطس طبق بابا ألا هوانكاينا (ويقصد بالاسم “البطاطس بطريقة منطقة وانكايو) الذي يعد من البطاطس المسلوقة التي تغطى بالجبنة وبعض من قطع الخيار وعادة ما يزين هذا الطبق بالزيتون الأسود وتضاف إليه صلصة صفراء حارة قليلاً.

احجزوا حالاً أرخص تذاكر الطيران للبيرو وتذوقوا أطيب الأطباق من المطبخ البيروفي !

الأطباق الرئيسية:

يضم المطبخ البيروفي تشكيلة متنوعة من الأطباق الشهية والمأكولات اللذيذة حيث تتعدد مكوناته وتختلف من طبق لأخر لترضي جميع الأذواق، فهناك مجموعة من الأطباق التي تعد من اللحوم لكن من الممكن أن تجد خيارات نباتية كثيرة.

آخي دي غايينا – Aji de Gallina

المطبخ البيروفي
يتكون آخي دي غايينا” من شرائح الدجاج المتبلة في صلصة صفراء وكريمة

يطهى طبق “آخي دي غايينا” في أيام الشتاء الباردة في البيرو ويتكون من شرائح الدجاج المتبلة في صلصة صفراء وكريمة معدة مسبقاً من الحليب والخبز والجبنة والفلفل الحار بالإضافة إلى الثوم.

أنتيكوتشو – ­­ Anticucho

أنتيكوتشو
طبق أنتيكوتشو من البيرو

يعتبر البيرو الموطن الأصلي لطبق أنتيكوتشو ويتكون من مكعبات لحم مشوية في أسياخ وتشبه في طريقة تقديمها “الشيش طاووق”. ويتم إعداد اللحم مع التوابل المختلفة إضافة إلى الأوريغانو ويوضع بعدها على شواية فحم حتى ينضج ويصبح طرياً سهل المضغ. ويفضل البيروفيون مرافقته مع أطباق جانبية مثل البطاطا الحلوة أو سلطة الكينوا اللذيذة.

تاكو تاكو – tacu tacu

المطبخ البيروفي - تاكو تاكو
يعود هذا الطبق إلى الفترة الإستعمارية في البيرو

لقد تم اختراع هذا الطبق البيروفي من طرف الأفارقة الذي كانوا يعملون في المزارع البيروفية خلال الفترة الاستعمارية، حيث كانوا يجمعون كل بقايا الطعام لديهم وجمعها في طبق واحد. ويتكون تاكو تاكو من الأرز والفاصوليا واللحم المقدد إضافة إلى البصل كما يمكن إضافة شريحة لحم أو موز مقلي مع بيض، إلا أن الطريقة الأصلية تغيرت وتم استبدال اللحم بالتونة أو القريدس والاستغناء عن استعمال البيض والموز.

لومو سالتادو – lomo saltado

المطبخ البيروفي
حمٍ مشوحٍ مع الخضار وصلصلة معدة بنكهات آسيوية

لومو” تعني هبرة بطن البقر، بينما يقصد بـ “سالتادو” طريقة الطهي بالتشويح، حيث أن هذا الطبق يكون عبارة عن لحمٍ مشوحٍ مع الخضار وصلصلة معدة بنكهات آسيوية. وعادة ما يقدم هذا الطبق مصحوباً بالبطاطس المقلية والأرز الأبيض. وقد تزامن ظهور هذا الطبق البيروفي مع وصول الصينين إلى مدينة ليما في منتصف القرن التاسع عشر.

الحلويات والمشروبات:

يتميز المطبخ البيروفي بتعدد أنواع حلوياته وفطائره ومشروباته حيث لا يكاد يخلو أي شارع من شوارع ليما من هذه الأشياء الحلوة اللذيذة، كما يتم تحضيرها في المناسبات الوطنية والدينية. ومن أهم الحلويات والمشروبات البيروفية يوجد:

بيكارون – Picarones

المطبخ البيروفي - بيكارون
بيكارون من الحلويات المشهورة في البيرو حيث تكون على شكل دونات إسفنجية

تعتبر بيكارون من الحلويات المشهورة في البيرو حيث تكون على شكل دونات إسفنجية بها فتحة دائرية كبيرة في المنتصف، ويتم تحضيرها من خلال مزج كل من الدقيق الأبيض والبيض وخلاصة اليقطين والبطاطس الحلوة مع إضافة سكر (الأبيض أو البني) وخميرة حلوى وقرفة وملعقة يانسون مع رشة ملح.

بسكويت ألفاخوريس – Alfajor

المطبخ البيروفي - ألفاخوريس
ألفاخوريس من أشهر الحلويات في أمريكا الجنوبية

يعد بسكويت ألفاخوريس من دقيق القمح أو نشا الذرة وتضاف إليها حلوى “دولسي دي ليتشه” المعروفة في البيرو باسم “مانجار بلانكو” وتغطى بمسحوق السكر. ويعتبر هذا البسكويت من أشهر الحلويات ليس في البيرو فقط بل في كل دول أمريكا الجنوبية كالأوروغواي وتشيلي والأرجنتين والسلفادور وبوليفيا والإكوادور وغيرها من الدول المجاورة.

سوسبيرو دي ليمنيا – Suspiro a la Limeña

المطبخ البيروفي
سوسبيرو دي ليمنيا من أشهر الحلويات التقليدية البيروفية، وتعني حرفياً باللغة الإسبانية ” تنهيدة امرأة من ليما”

تعتبر سوسبيرو دي ليمنيا من أشهر الحلويات البيروفية، وتعني حرفياً باللغة الإسبانية ” تنهيدة امرأة من ليما”. ويعود تاريخ هذه الحلوى إلى القرن التاسع عشر حيث قامت زوجة الشاعر البيروفي جوزيه كالفيز باختراعها ولما تذوقها جوزيه أطلق عليها هذا الإسم لأنها خفيفة وحلوة مثل تنهيدة امرأة.

وتحضر سوسبيرو دي ليمنيا بالحليب والسكر والفانيلا والقليل من حمض الليمون والقرفة أو ما يسمى في البيرو “بالمنغار” ثم تضاف إليها نكهة اللوز  والميرانغ من فوق للتزيين.

إنكا كولا – Inca Kola

المطبخ البيروفي - إنكاكولا
إنكا كولا من أشهر المشروبات الغازية البيروفية

تعد إنكا كولا من أشهر المشروبات البيروفية حيث يقدم هذا المشروب في جميع المطاعم البيروفية بدون استثناء وتعتبر من المشروبات الغازية المحلية التي أنتجها لأول مرة الزوجان خوسيه ومارتا سنة 1910.

تعرفوا على المزيد من المطابخ العالمية:

هل ترغبون بتجربة إحدى هذه الأطباق البيروفية اللذيذة؟

لا تعليقات

اترك تعليق