لندن أو باريس: من الأفضل لوجهتك السياحية القادمة؟

لندن أو باريس: من الأفضل لوجهتك السياحية القادمة؟

شاركها
لندن أو باريس

لندن باريس

لندن أو باريس ؟ من يستحق الزيارة للمرة الأولى ؟ تعتبر المدينتين من المدن الأكثر رواجاً ويتم تصنيفهما دائماً ضمن مجموعة “أفضل المدن في العالم”. وفي السنوات الأخيرة، انتزعت لندن لقب “المدينة الأفضل في العالم” من العاصمة الفرنسية باريس حيث قصدها 16.9 مليون زائر.

ولكن كثيرون هم من يعارضون هذا التتويج حيث أنهم يعتقدون أن باريس أفضل من لندن بكثير. في الواقع، وبالاستناد إلى تجاربنا المختلفة، نحن نشعر بأنه تستحيل مقارنة هاتين المدينتين العظيمتين، نظراً لتمتع كلٍ منهما بثقافتها وتراثها المميز. لذلك اخترنا بعضاً من العوامل التي تميز واحدة على الأخرى حسب آراء القراء. وفي حال فاتنا شيء من هذه المزايا، لا تترددوا في ترك تعليقاتكم أدناه.

باريس ولندن

أفضل ما في باريس وأفضل ما في لندن

التسوّق

توصيات هوليداي-مي: باريس

يقترن اسم أوروبا عادةً بالتاريخ والثقافة والتقاليد. لندن ونيويورك وباريس وميلان هي عواصم الموضة في العالم. وعلى الرغم من أن لندن هي أرض مراكز التسوق العظيمة، لا تزال باريس تلقب بعاصمة الموضة في العالم عن جدارة بفضل تجارب التسوّق المميزة التي تجعلها واحدة من أفضل المدن في العالم من حيث التسوّق.

معالم الجذب التاريخية

توصيات هوليداي-مي: لندن

قصور فخمة وشوارع واسعة، تقدّم باريس بعضاً من أفضل معالم الجذب السياحي ككاتدرائية نوتردام وبرج إيفل، كما تزينها المباني القديمة الجميلة، وبالتالي باريس هي حتماً من أفضل المدن التي يمكن زيارتها، ولكنك ستلاحظ أثناء تجولك في لندن بأن المدينة تتمتع بسحر قديم وطبيعة خضراء في كل مكان، إلى جانب المباني المنخفضة والشوارع الضيقة التي غالباً ما تضفي عليها طابع المدن الصغيرة الدافئة؛ إن كنت من عشاق التاريخ ستقع في غرام هذه المدينة حتماً. كما يلوح في أفق المدينة الرائع عجلة “لندن آي” وبرج بيغ بن وجسر “تاور” وبرج لندن إلى جانب معالم جذب أخرى.

اختر وجهتك القادمة لقضاء عطلة الربيع، من بين 22 وجهة سياحية فقط من #هوليداي_مي! 

قطار من لندن الى باريس

النقل العام

توصيات هوليداي-مي: لندن

بفضل عدد محطات القطارات ومترو الأنفاق الأكثر والتذاكر الأقل ثمناً، يمكننا القول بأن نظام النقل العام في باريس يتقدم قليلاً على لندن (على الرغم من أن بعض القطارات في باريس أقل نظافة!)، ونظراً للمساحات الخضراء الأقل في المدينة، فإن التجوّل فيها أسهل أيضاً. وإذا كنت تعمل ستدفع نصف رسوم النقل فقط بموجب القانون الفرنسي، وبالتالي هذه ميزة إضافية!

لندن أو باريس

غير أن نظام النقل العام في لندن أكثر تنظيماً وفعالية إلى حد بعيد على الرغم من عدد القطارات والمحطات الأقل بالمقارنة مع فرنسا. أيضاً أسعار المواصلات العامة أعلى في لندن بالمقارنة مع خيارات النقل المتنوعة في العاصمة الفرنسية. لندن مدينة هائلة المساحة وبالتالي التجوّل فيها مكلف أكثر، ولكن حين يكون نظام النقل العام فيها غاية في الراحة، وأكثر نظافة بما لا يمكن مقارنته بالمدن الأوروبية الأخرى، فذلك يضعها بالمقدمة.

كلفة العيش

توصيات هوليداي-مي: لندن

تكاليف السكن عالية بشكل غير منطقي في كلا المدينتين، ولكن الإقامة في باريس أرخص بعض الشيء بالمقارنة مع لندن، لذلك من الصعب العثور على مكان للسكن إلا في حال كان دخلك عالياً. تكاليف المعيشة اليومية في لندن أرخص بكثير بالمقارنة مع باريس إلا في حال كان ذوقك استثنائياً، لأن معظم معالم الجذب التاريخية والثقافية والمتاحف في لندن مجانية أو مدروسة الأسعار أو قد تجد خصومات عليها؛ أما في باريس فأسعار الدخول إلى معظم معالم الجذب مرتفعة بشكل عام.

باريس ولندن

الطعام

توصيات هوليداي-مي: لندن

شهد فن الطهي في العاصمة البريطانية لندن العديد من المتغيرات والعوامل الجديدة في السنوات الثلاثين الماضية بما وضعه في مركز متقدم على منافستها باريس. وفيما قفز تعداد سكان لندن من 6 ملايين إلى 8 ملايين، أصبحت بالتالي أكثر تنوعاً في الأعراق والثقافات، مما أسهم بشكل كبير في تنوع مدارس الطهي وأثّر على المأكولات المحلية الانجليزية. واليوم يحتار سكان لندن في أمرهم لأن المدينة ممتلئة بخيارات المطاعم الممتازة.

المهرجانات والفعاليات

توصيات هوليداي-مي: كلا المدينتين

لندن أكثر كثافة وتعدداً من حيث الثقافات بالمقارنة مع باريس وقطاع الفن والثقافة فيها لديه الأفضلية. أما من ناحية الرياضة فإن بطولة ويمبلدون للتنس ونوادي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مثل تشيلسي وأرسنال وليفربول وتوتنهام هوتسبر ومانشستر يونايتد فهي تتفوق على مثيلاتها الفرنسية بمراحل، كما تضم لندن ملعباً أولمبياً جديداً لم يتسنى للفرنسيين بناؤه. تتمتع لندن بتأثيرات عالية على مختلف المجالات الفنية خارج المملكة المتحدة كالموسيقى والرقص وفنون الشارع والأوبرا والمسارح والسينما والتلفزيون. أما باريس فهي لا تنام، وتستمر فيها الفعاليات والاحتفالات ليلاً نهاراً.

لندن أو باريس، باريس أو لندن- القرار لك أنت!

دليل السفر إلى لندن

لا تعليقات

اترك تعليق