كل ما ينبغي معرفته قبل السفر إلى موريشيوس

كل ما ينبغي معرفته قبل السفر إلى موريشيوس

شاركها
موريشيوس

موريشيوس من الجزر البركانية التي تتميز بغاباتها الاستوائية وشواطئها الأخاذة ذات المياه الفيروزية، وتبلغ مساحة هذه الجزر 2,500 كيلومتر، ومناخها مداري، معتدل صيفاً وقليل الأمطار شتاءً، في حين يبلغ عدد قاطنيها حوالي 1,265,577 نسمة. ويعود الإعلان عن جمهورية موريشيوس إلى سنة 1992، وعاصمتها بورت لويس وهي أكبر مدينة في البلاد وأولى الموانئ التي أسست فيها. ويعتنق سكانها الديانات الإسلاميّة والمسيحيّة والهندوسية، مما يجعلها تزخر بالمساجد والكنائس على حد سواء إضافةً للمعابد، ويتحدث سكانها الكريولية الموريشية، واللغتين الإنجليزيّة والفرنسيّة، إضافةً إلى مجموعة من اللغات الشرقية الأخرى.

أين تقع موريشيوس؟

موريشيوستقع هذه الجزر الصغيرة البركانية لجمهورية موريشيوس في وسط المحيط الهندي على بعد حوالي 2000 كيلومتر قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للقارة الأفريقية، وبالقرب من جزيرة مدغشقر، إذ تبعد عنها بحوالي 1,132 كيلومتر. وفي حين تقع العاصمة بورت لويس في جزيرة موريشيوس الرئيسية، تشمل الجمهورية أيضاً جزيرة رودريغز التي تقع على بعد 560 كيلومتراً إلى الشرق من موريشيوس، ثم جزيرتي أغاليغا اللتين تقعا على بعد 1000 كيلومتر شمال موريشيوس، فسانت براندون، وهو أرخبيل يقع على بعد حوالي 430 كيلومتر شمال شرق موريشيوس.

هل أنا بحاجة إلى تأشيرة الدخول؟

فيزايمكن لحاملي 182 جواز سفر من دخول موريشيوس بتأشيرة عند الوصول أو بدون تأشيرة، وعدا مواطني هذه الدول، أي شخص يحمل جنسية أجنبية يجب عليه أن يقوم باستخراج تأشيرة.

ويجب على الراغبين بدخول موريشيوس أن يكونوا حاملين لجواز سفر صالح طوال فترة بقائهم فيها، على أن يحتوي صفحة فارغة للتأشيرة، كما يجب عليهم أن يحملوا إثباتاً بغطاءٍ نقديٍ يكفي المصروفات طوال فترة الإقامة وتأكيد بحجزٍ في أحد الفنادق وتذكرة عودة.

ويسمح لمواطني العديد من الدول بدخول موريشيوس بدون تأشيرة والبقاء فيها لمدة لا تزيد على 90 يوماً، في حين يسمح لمواطني بعض الدول الأخرى بالبقاء لمدة 60 يوماً، وأخرى يسمح لمواطنيها بالبقاء لمدة 14 يوماً فقط.

ولا يحتاج مواطنو الإمارات العربية المتحدة ومواطنو السعودية إلى تأشيرة للسفر إلى موريشيوس للإقامة التي لا تتجاوز 90 يوماً، إضافة إلى مواطني بعض الدول العربية الأخرى وهي مصر والبحرين والكويت وعمان وتونس.

ما هو أفضل وقت لزيارة موريشيوس؟

موريشيوسبفضل موقعها في بقعة دافئة في المحيط الهندي، تتميز موريشيوس بمناخ استوائي أو مداري، تنقسم فيه أشهر العام إلى موسمي الصيف والشتاء. ويمتد الصيف من نوفمبر إلى أبريل، وتتراوح درجات الحرارة فيه بين 25 إلى 31 درجة مئوية، في حين يمتد الشتاء من مايو إلى أكتوبر، وتتراوح درجات الحرارة فيه بين 15 إلى 25 درجة مئوية، في حين يتميز شهرا أكتوبر ونوفمبر بكونهما من الأشهر الانتقالية بين الموسمين، ويكون الطقس فيهما مشمساً ودافئاً، مما يجعلهما من أفضل الأوقات لزيارة موريشيوس، كما يعد ديسمبر موسم ذروة سياحي آخر، إذ يتميز الطقس خلاله بكونه دافئ ومشمس وهو ما يجعل هذه الجزر وجهة مثالية للهروب من الطقس الشتوي في باقي بلدان العالم.

كيف يمكن الوصول إليها؟

موريشيوسيوجد في موريشيوس مطاران، الأول دولي هو مطار “سير سيوساغور رامغولام” الدولي ويقع في “بلاين ماينيين” على بعد 48 كيلومتر جنوب شرق العاصمة بورت لويس، بالقرب من الساحل على الجنوب الشرقي من موريشيوس، وعلى بعد حوالي 6 كيلومترات من ماهيبورج. وقد حصل عام 2010 على أكثر من مليوني راكب، وهو رقم قياسي حققته خطوط طيران موريشيوس. ثم هناك مطار ثاني غير دولي، وهو مطار “سير غايتان دوفال”، الذي يقع في رودريغز، وقد استقبل سنة 2006 أكثر من 49 ألف مسافر، وبالإضافة إلى خدمة خطوط طيران موريشيوس، فقد بدأت شركة طيران أوسترال أيضاً بتقديم خدمة موسمية إلى مطار “بييرفوندز” في “ريونيون”.

أفضل أماكن الإقامة بموريشيوس

موريشيوستزخر موريشيوس بتنوع يناسب جميع المتطلبات من حيث مختلف المرافق السياحية، إذ تتوفر في كل من العاصمة بورت لويس وباقي المدن المهمة عدد من المنتجعات الفاخرة، في حين تقدم المدن الصغيرة لزوارها خيارات من فئات نجمتين إلى أربع نجوم. وتتواجد في معظم مدن البلاد كذلك العديد من الفنادق الفخمة، إذ يبعد فندق سيلفر بيتش على سبيل المثال مسافة 13 كيلومتر فقط عن مركز المدينة، ومسافة 361 كيلومتر عن المطار، مما يسمح للنزلاء بالوصول بسهولة إليه وإلى العديد من الوجهات المحلية الأخرى، كما قد أصبحت عملية حجز الغرف سهلةً جداً مع أكثر من موقعٍ للحجز في الفنادق القريبة من مطار سير جايتان دوفال.

كما يتوفر في موريشيوس كذلك منتجع هيلتون والذي يعد أحد أفخم المنتجعات والفنادق في البلاد والذي كان قد نال جائزة مجلة وورلد ترافلر كأفضل منتجع في المحيط الهندي للعام 2011، ويقع هذا المنتجع على الساحل الغربي لجزيرة موريشيوس في قرية “فليك ان فلاك”، على بعد 15 دقيقة بالسيارة من بورت لويس، بينما يبعد مطار “سير رامغولام” حوالي ساعة واحدة.

أفضل الأماكن السياحية في موريشيوس

موريشيوستعد موريشيوس من بين أحد أجمل الوجهات بفضل موقعها الجغرافي المتميز في المحيط الهندي، إضافة إلى مناخها المداري، ويتوفر فيها تضاريس متنوعة من قمم جبلية بركانية وتلال خضراء وشواطئ خلابة في مختلف أماكن الجذب السياحية التي تزخر بها مدنها المتناثرة على جنبات مختلف الجزر المشكلة للجمهورية.

بورت لويس

موريشيوس - بورت لويستعتبر العاصمة بورت لويس أكبر مدينة في البلاد من حيث المساحة، وهي تتأثر بحضارات متنوعة بين كل من الإفريقية والهندية والفرنسية والبريطانية، وتقع هذه المدينة في الطرف الشمالي الغربي من جزيرة موريشيوس، وتتمتّع بمناخ استوائي، كما تحفها الجبال من أكثر من جهة، وتضم سلسلة من المنتجعات التي تزخر بخليط من الشواطئ الخاصة والمباني التي تعود إلى الحقب الاستعمارية.

ويتوفر في المدينة العديد من أماكن الجذب السياحية، فبالإضافة إلى كل من ميدان “بلاس دارم” (ميدان الأسلحة) ومبنى الحكومة، يعتبر حصن آديليد الحصن الوحيد المتبقي من أربعة حصون بريطانية أخرى كانت موجودة بالجزيرة، والذي يتيح للزوار فرصة إلقاء نظرة على الجزيرة بأكملها من أعالي الجبال، علاوة على كنيسة “ماري رين دو لا بيه” الكاثوليكيّة التي تقع على جانب جبل سيغنال، والتي تتمتّع بإطلالة ساحرة على المدينة كذلك، أما فيما يخص الآثار الإسلامية، فهناك مسجد جمعة في وسط الميدان الصيني والذي يوصف بكونه البناء الديني الأكثر جمالاً في موريشيوس.

موكا

موريشيوس - موكاتعد مدينة موكا أحد المقاصد السياحية المميزة في موريشيوس لما فيها من الغابات والجبال المطلة على البحر وجمال مناظرها الطبيعية التي تجذب الزوار طوال أيام السنة، وتقع موكا على بعد 12 كيلومتراً من العاصمة بورت لويس، وتبلغ مساحتها حوالي 230 كيلومتر مربع، وتعتبر القلب الأكاديمي لموريشيوس، إذ توجد فيها جامعة “موريشيوس” ومعهد “المهاتما غاندي” الذي أنشئ ليحمي الثقافة الهندية لسكان موريشيوس، والذي يضم المتحف الشعبي للهجرة الهندية، وهناك أيضاً مبنى “يوريكاهاوس” للمهتمين بالتاريخ، والذي تحول الى متحف عام 1986، ويضم الآلات الموسيقية والأعمال الفنية والخرائط القديمة وبعض الأثاث المنزلي القديم الهندي والصيني.

2 تعليقات

اترك تعليق