هل تبحث عن وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب هذا العام؟

هل تبحث عن وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب هذا العام؟

شاركها

شهر فبراير هو شهر الاحتفال بالحب والذي يتسابق فيه المحبين إلى الاحتفال بطريقة مختلفة كل عام، ولذلك قام فريق عمل هوليداي مي بالبحث المناسب للوصول إلى مجموعة من الوجهات السياحية الساحرة التي لا تحظى بالشهرة الكافية ضمن قائمة الوجهات ذائعة الصيت عالمياً للاحتفال بعيد الحب، على الرغم من توفر جميع العوامل التي تعطيها أولوية الزيارة والتجربة في شهر الحب هذا العام. لذا، إن كنت تبحث عن وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب فأنت في المكان المناسب.

1. طابا – جمهورية مصر العربية

وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب

ما بين أمواج البحر التركوازية أثناء النهار، والسماء الممتلئة بالنجوم ليلاً ستجد نفسك غارقاً في سحر هذه المدينة الهادئة الرومانسية الحالمة والتي ترحب بزوارها على مدار العام نظراً لموقعها الفريد وطقسها المعتدل الدافىء شتاءاً الحار الرطب صيفاً.

تقع مدينة طابا على رأس خليج العقبة وتتميز طبيعتها بالكثير من الجبال الشاهقة والهضاب وما بينهما الكثير من الوديان في مشهد بديع. وتبعد مدينة طابا حوالي 240 كيلو متراً عن مدينة شرم الشيخ المصرية الشهيرة.
تتسم الحياة في طابا بالبساطة الشديدة حيثُ يفضل روادها الاستمتاع بالطبيعة، لذا ستجد أن معظم الزائرين يفضلون الاقامة في الكامب بدلاً من الفندق الخمس نجوم!

و حتى تكتمل رحلتك في طابا، يُفضل أن تختار الاقامة في هذا الكوخ البسيط المقابل للبحر والذي يمنحك احساس لا يقاوم من الحرية كذلك أكبر قدر من الاتصال بالطبيعة المحيطة بك من كل الجوانب. أغمض عينيك، تحرر من أثقالك قدر الإمكان، استخدم هاتفك وقت الحاجة فقط، أطفأ الأنوار، استخدم حواسك كاملة، كُن في كامل وعيك واستمتع بعطلة الأحلام مع شريك الأحلام في أرض الأحلام. 

2. هلسنكي – فنلندا 

وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب

أثناء رحلة بحثنا عن وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب هذا العام وجدنا في طريقنا هذه البقعة المميزة المليئة بالحياة والدفء إنها هلسنكي عاصمة فنلندا، تلك المدينة الساحرة والتي سوف تجد بها حتماً ما تبحث عنه. بدءا من استقبال الشعب الفنلندي الودود للزوار، ومروراً برائحة القهوة التي تُميز التجول داخل شوارعها حيث لا تخلو أي منطقة من محل لبيع أفخر أنواع القهوة. 

تمتاز هلسنكي أيضاً بوجود مجموعة كبيرة من المتاحف والكنائس والمعالم الثقافية السياحية الأخرى، كما تعد واحدة من أكثر المُدن خضاراً فهي بمثابة حديقة ملونة كبيرة. وتشتهر المدينة بطعامها اللذيذ خاصة المأكولات البحرية حيث يوجد بها وفرة في أنواع السمك وأشهرها سمك الرنجة. ولا تنسى أن أغلب حدود هذه المدينة تطل على البحر مما يمنحها سحراً إضافياً.

وأخيراً، هلسنكي تتمتع بموقع جغرافي شديد التميز والذي تستطيع من خلاله مشاهدة ظاهرة الشفق القطبي الطبيعية الشهيرة، والتي يتمنى الكثيرين رؤيتها كل عام. هلسنكي لديها هذا المزيج المميز لقضاء عُطلة خيالية بأسعار معقولة في أحضان الطبيعة ودفء المشاعر في شهر الحب هذا العام.

3. نابولي – إيطاليا

وجهة غير تقليدية للاحتفال بشهر الحُب

نابولي هي مدينة التناقضات، المدينة التي تجتمع بها جميع أشكال الحياة و تناسب جميع الأذواق، المدينة التي تستطيع أن تمنحك السلام والهدوء أو السهر والحياة الليلية الصاخبة. تقع نابولي قرب بركان فيزوف الشهير جنوب إيطاليا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر ثالث أكبر مدن إيطاليا من حيث المساحة وتعداد السكان. صنفتها اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي لما لديها من معالم سياحية رائعة مثل متحف الآثار الوطني والذي يعد واحداً من أفضل الآثار اليونانية والرومانية.

إقرأ أيضاً: أفضل الوجهات السياحية لشهر مارس 2020

على أنغام البيانو والكمان تستطيع التجول في شوارع هذه المدينة ومشاهدة المعمار الروماني الشهير، مما يمنحك إحساس بالفخامة وكأنك عبرت من الحاضر إلى الماضي حيث الحضارة العريقة التي احتضنت هذا البلد لعقود من الزمن.

تشتهر نابولي بأنها معقل البيتزا في إيطاليا لذا لا تنسي تجربة هذه الأكلة الشهيرة من مكانها الأصلي وعلى يد أشهر الطهاة. ستكون محظوظاً بشكل كبير في حال زيارتك لهذه المدينة أثناء الليالي القمرية التي تضيء سماء نابولي بشكل ساحر لم تراه من قبل.

4. اسطنبول – تركيا

على غير ما يُشاع أن إسطنبول لا تصلح للزيارة سوى في أوقات الربيع والصيف فقط، تتميز اسطنبول بجمال وسحر لا يُقاوم في فصلي الخريف والشتاء حيث يغطيها الثلج الأبيض ولكن بالشكل الذي يسمح بالتجول والاستمتاع بالطقس البارد خاصة لسكان دول الخليج الذين يعانون من الحرارة الشديدة معظم الأوقات خلال العام.

إقرأ أيضاً: #تركيا ذلك المزيج الساحر من الحضارة القديمة، الطبيعة الخلابة والمطبخ الشهي!

تشتهر اسطنبول بأنها مركز تسوق عالمي حيث يذهب إليها الكثير من السائحين للتسوق كل عام، ولكن الحياة البسيطة في اسطنبول لها رونق مختلف. بجانب زيارتك للعلامات السياحية الشهيرة مثل المسجد الأزرق وتوب كابي، ابحث عن الأماكن المفتوحة والأسواق الشعبية اقترب من السكان المحليين والبائعين، قُم بجولة سياحية في خليج البسفور، واستمتع بمشاهدة شقيّ تركيا الأوروبي والأسيوي والذي يمنحها تنوع كبير في شكل المعمار وكذلك لكنة السكان وشكل ملابسهم.

لا تنسي أن تفقد بعضاً من وزنك قبل القيام بتلك الرحلة حيث أن المطبخ التركي بجميع أصنافه فعلياً لا يُقاوم. كذلك ستجد الكثير من الحلوى التي تأخذ العقل والتي في معظم الوقت تُقدم بعد الوجبة الرئيسية مثل الكُنافة والبقلاوة.

اسطنبول في الشتاء جنة حقيقية لمُحبي الطقس البارد والذي دائماً ما يرتبط معنا بالحب والرومانسية.

لا تعليقات

اترك تعليق