المعالم السياحية الشهيرة في إسبانيا

المعالم السياحية الشهيرة في إسبانيا

شاركها
حديقة غويل برشلونة

تبقى إسبانيا من أجمل البلدان الأوربية بل والعالمية لما تزخر به من تاريخ عريق وطبيعة خلابة في موقع استراتيجي مميز غرب القارة على الحدود البحرية قبالة السواحل الأفريقية، مما جعلها تخضع على مر العصور لفترات حكم مختلفة سواءً الإسلامية منها أو المسيحية والتي لازالت بادية إلى يومنا هذا على شكل معالم سياحية شامخة نعرض لكم أهمها.

كنيسة ساغرادا فاميليا

كنيسة ساغرادا فاميلياأو ما يطلق عليها اسم كنيسة العائلة المقدسة… هي كنيسة كاثوليكية رومانية تقع في حي ساغرادا فاميليا بمدينة برشلونة، وتبقى من أضخم كنائس أوروبا، وقد صنفت كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد بدأ تشييدها سنة 1882 لكن لم تكتمل حتى الآن، وصممت من قبل المعماري العالمي أنطونيو جاودي الذي كرس خمس عشرة سنة من حياته في بناءها حتى وفاته، ويتوقع اكتمالها عام 2026، بعد مرور 100 سنة على وفاة المصمم، لكن رغم ذلك اختيرت سنة 2007 ضمن قائمة كنوز إسبانيا الاثني عشر. وتتضمن ساغرادا فاميليا ثلاث واجهات كبرى، واجهة الميلاد في الشرق، وواجهة الآلام في الغرب وواجهة المجد في الجنوب.

كاتدرائية جامع قرطبة

إسبانيا قرطبةتسمى بكاتدرائية سيدة الانتقال، وتعرف من قبل سكان قرطبة باسم كاتدرائية مـِسكيتا التي تعني باللغة الإسبانية مسجد، ذلك أن موقعها في الأصل كان معبداً وثنياً، ثم تحول إلى كنيسة مسيحية على زمن القوط الغربيين، ثم إلى مسجد خلال حكم الأمويين، والذي سمي بجامع الحضرة وأطلق عليه لقب “بهجة العصور”، ثم إلى كنيسة تتبع الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، لكنها تحتفظ بجزء كبير من بنائها الأصلي كمسجد حتى يومنا هذا، وتعتبر واحدة من أشهر المعالم الأثرية للعمارة الإسلامية في البلاد، كما لطالما شكلت نموذجاً لتداخل فن المعمار الإسلامي والمسيحي، مما جعلها تتصدر قائمة كنوز إسبانيا الاثني عشر.

قصر مدريد الملكي

قصر مدريد الملكيهو قصر ملكي ويسمى كذلك قصر الشرق إذ يقع في ساحة الشرق في قلب العاصمة مدريد وقد بني بين سنتي 1738 و1755 بأمر من الملك فيليب الخامس، وأصبح مقر إقامة للملك كارلوس الثالث عام 1764، واشتهر بكونه المقر الرسمي لملوك إسبانيا منذ آنذاك، لكن المبنى حالياً لا يتعدى كونه قصراً ذو وظائف تشريفية لا غير، إذ لا يستخدم سوى في استضافة المراسم والاحتفاليات الشرفية، كما يعد أكبر قصر ملكي في العالم من حيث المساحة الطابقية.

حديقة غويل برشلونة

إسبانيا برشلونةتعتبر هذه الحديقة من أبرز المعالم السياحية في برشلونة، وأحد أجمل الحدائق التراثية في إسبانيا، وهي لوحة معمارية جميلة تعبر عن العراقة بآثارها التاريخية وعن الحداثة بتصميماتها ذات الألوان الجذابة، وقد شيّد هذا البناء المعماري الكبير في الفترة ما بين 1900 و1914 على يد رجل الأعمال الإسباني “أوسيبي جويل” كمجمع للحدائق لكل منها بوابة خاصة مزينة بالسلالم المزخرفة بالفن الكتالوني، كما تضم معالم وتحف تعكس التطور العجيب للفن والعمران في المدينة.

قصر الحمراء في غرناطة

إسبانيا قصر الحمراء في غرناطةهو قصر يقع على بعد 430 كيلومتر جنوب مدريد، وقد بني بأمر من الملك أبو عبد الله محمد الأول في مملكة غرناطة، وتعود بداية تشييده إلى القرن الرابع الهجري، كما قد أستغرق بناؤه أكثر من 150 سنة. ويعتبر قصر الحمراء الذي أطلق عليه أيضاً اسم “عليل النفوس” من أهم المعالم السياحية في البلاد، لما يتميز به من سمات العمارة الإسلامية، من قبيل استخدام العناصر الزُخرفية والهندسية الرقيقة، والنقوش المميزة التي تحمل آيات قرآنية، إضافة إلى زخارف من الجص الملون. وقد تم اختيار قصر الحمراء في سنة 2007 الرابع ضِمن قائمة كنوز إسبانيا الاثني عشر.

جنة العريف

جنة العريفهو قصر صيفي بني في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي على ربوة الشمس شمال شرقي قصر الحمراء ويبعد عنه مسافة كيلو متر واحد، وتبقى جنة العريف أو ما معناه “حدائق المعماري” مجموعة أثرية مستقلة، يوجد بها أربعة بساتين، كان يتخذها الملوك أثناء حكم الناصريين في إمارة غرناطة بالأندلس منتزهاً للراحة والاستجمام.

ويتميز القصر بكونه مزخرفاً بالعديد من النقوش الإسلامية وبما يضمه من البساتين والساحات والأفنية المزينة بالرياحين والزهور الفائقة الجمال، والتي تجعل منه من أشهر معالم غرناطة الشامخة، وأحد أبرز معالمها الأثرية التي ما زالت تحتفظ بطابعها الأندلسي الفريد.

قصر الجعفرية في سرقسطة

قصر الجعفرية في سرقسطةهو قصر بني في القرن الخامس الهجري في عهد المقتدر بن هود أمير سرقسطة. ولا يزال شامخا وشاهداً على الأوج السياسي والثقافي للإمارة آن ذاك، كما تتمثل أهميته في كونه المبنى الوحيد بهذا الحجم الذي تم الحفاظ عليه ليشهد على المعمار الإسلامي الأندلسي من عهد ملوك الطوائف، إذ يعكس الفن الطائفي في فترة الاستقلال من الحكم الأموي، مشكلاً مع كل من جامع قرطبة وقصر الحمراء ثلاثية الفن المعماري في الأندلس. وقد كان بهوه الذي يسمى مجلس الذهب من أروع ما فيه، ذلك أن جدرانه زينت بالنقوش الذهبية.

قصر إشبيلية

قصر إشبيليةهو قصر المورق أو قصر المبارك، أو كما يعرف حديثاً بالقصر الملكي لإشبيلية، كان في الأصل حصن موري، وهو أقدم قصر ملكي لا يزال مستخدماً في أوروبا، إذ لا زالت تستخدم المستويات العليا منه من قبل العائلة الملكية كمقر رسمي في المدينة. وتكمن قيمته التاريخية في كونه واحداً من أفضل الأمثلة الباقية على عمارة المدخر، أو المور المسلمين الذين بقوا في المناطق المسيحية بعد حرب الاسترداد، إلا أن الملوك اللاحقين أضافوا إليه لمساتهم الخاصة مما يجعله في يومنا هذا يتميز بما فيه من اختلاط للفنون المعمارية العربية الإسلامية المختلفة بتلك الأوروبية القوطية.

بلاثا مايور

إسبانيا بلاثا مايورتعد هذه الساحة بمثابة قلب العاصمة مدريد ومن أهم وأكبر الساحات في المدينة وفي البلد بأكمله. ورغم أنها مخصصة الآن لإحياء الاحتفالات الرسمية والتقليدية للدولة، إلا أن أهميتها التاريخية تكمن في أنها افتتحت أثناء حكم الملك فيليب الثالث في القرن السابع عشر لتكون ساحة لتنفيذ عمليات الإعدام إلاّ أنها صارت بعدها ساحة لمصارعة الثيران، قبل أن تصبح المعلم السياحي التي هي عليه الآن. ويطل على الساحة ما يقارب 136 منزلاً وحوالي 437 شرفة، ويحيط بها المباني والمعالم الدينية القديمة، وتخول لزوارها إمكانية التعرف على النمط المعماري للبناء الاسباني القديم.

متحف غوغنهايم بلباو

متحف غوغنهايم بلباوهو متحف للفن المعاصر وأحد أكبر المتاحف في إسبانيا، يقع في مدينة بلباو في إقليم الباسك على ضفاف نهر نرفيون، افتُتِحَ في عام 1997، ويستضيف معارض للأعمال الفنية لفنانين إسبان وعالميين، وكان قد صممه المهندس المعماري الكندي فرانك جيري، ويشتهر المتحف بتصميمه المعماري الغريب، إذ يتميز بكونه أحد أروع مباني العمارة التفكيكية، ويتخذ شكلاً أقرب إلى سفينة عملاقة، أما ألواح التيتانيوم المشكلة للسطح الخارجي والعاكسة لأشعة الشمس فتشبه حراشف السمك. وقد اختير المتحف سنة 2007 ضمن كنوز إسبانيا الاثني عشر، كما فاز بجائزة العلامة الثقافية الأوروبية لعام 2017. وتتمثل مهمته في الجمع والحفاظ على الأعمال الفنية المعاصرة والبحث فيها وتقديمها في سياقها التاريخي.

لا تعليقات

اترك تعليق