لماذا يجب أن تزور المالديف مرة واحدة على الأقل في العمر؟

لماذا يجب أن تزور المالديف مرة واحدة على الأقل في العمر؟

شاركها

تبرز جزر المالديف كواحدة من أشهر الوجهات الرومانسية في العالم، وتزخر بالأنشطة الممتعة التي يمكن ممارستها في عطلتك الرومانسية القادمة!

خيارك الأفضل دائماً، حجز الطيران والفندق معاً!
خيارك الأفضل دائماً، حجز الطيران والفندق معاً!

ابتهج كما يحلو لك وبالطريقة التي تفضلها، حيث تضم جزر المالديف في جعبتها الكثير لتقدمه إلى زوارها، بفضل بحارها الزرقاء التي تنافس روعة زُرقة السماء وشواطئها الرملية التي تكتسي حلة بيضاء ساحرة والرياضات المائية المدهشة وعلاجات المنتجعات الصحية. وتعكس جزر المالديف جنة الأرض بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حيث يمكن للسياح قضاء أيام طويلة مبهجة تبعث على الاستجمام والاسترخاء والسعادة.

عُطلة فريدة ورفاهية خيالية

إذا كنت ترغب في قضاء عطلة شاطئية مدهشة، بصحبة شخص محبب إلى قلبك، فاحزم حقائبك الآن وانطلق إلى جزر المالديف، التي تضم ما يزيد عن 200 جزيرة مأهولة وهناك حوالي 90 جزيرة منها عبارة عن منتجعات فخمة مخصصة للسائحين فقط، لذا أطلق العنان لنفسك وتخيل مدى فخامة هذه الجزر وروعتها!

يمكنك أن تنعم بالهدوء والعزلة والخصوصية المطلقة في جزر المالديف مع توافر وسائل الراحة ذات المستوى العالمي والمنتجعات الصحية وأماكن تناول الطعام الراقية وغيرها من المرافق المتميزة.

ملاذ الرومانسية الساحرة

إذا كنت تفكر في قضاء عطلة رومانسية حالمة، جزر المالديف هي الوجهة المثالية لك سواء كنت ترغب في الترفيه أو الشواطئ البكر ذات الرمال البيضاء أو المياه الزمردية أو الجزر الخلابة أو كنت تبحث عن عطلة تتمتع فيها بالعزلة والخصوصية أو الاسترخاء في المنتجعات الصحية الرائعة.

ناهيك عن تجربة العشاء على أضواء الشموع بين أحضان الشاطئ أو مشاهدة النجوم المتلألئة في جو السماء أو جولات السير الرومانسية على ضوء القمر. \

تضم جزر المالديف كل المقومات الممكنة التي تخطر ببالك وتحتاجها لعطلة رومانسية مذهلة.

تذوق أشهى الأطباق

تقدم جزر المالديف بعض المأكولات البحرية الطازجة والمذهلة، والتي تترك محبي الطعام ومتذوقيه في حيرة أمام أصناف الطعام الشهية! أعِد مأدبة طعامك من التونة والحبار وجراد البحر والاسكالوب بأفضل الطرق المبتكرة والمذهلة.

كما يمكنك تذوق التحضيرات الآسيوية اللذيذة التي تحثّك على إطلاق العنان لتستمتع بمذاقها الطيب ممزوجة بالكاري وجوز الهند والتوابل المذهلة والنكهات الفريدة لجزر المالديف.

استكشف جزر المالديف – هذه الجنة الاستوائية

أياً تكن فكرتك عن الجنة الاستوائية أو ما خطر ببالك من حيث وصفها وشكلها، ستجد ضالتك في المالديف، حيث المياه الزرقاء الرقراقة والشواطئ الممتدة ذات الرمال البيضاء المتناثرة وأشجار النخيل التي تترنح فرحاً وطرباً والنسيم الذي يبعث على الهدوء والطبيعة الخلابة والسماء المرصعة بالنجوم.

ناهيك عن المنتجعات الشاطئية الخاصة ووسائل الترفيه على الطراز العالمي – باختصار فإن جزر المالديف الأقرب إلى جنة الله على الأرض.

انطلق للغوص وانعم بمشاهدة الحياة البحرية المذهلة

تتكون المالديف من مجموعة كبيرة من الجُزر والتي تمتد على شريط ساحلي من المحيط الهندي، وقليلة منها هي المأهولة بالسكان.

تبدو هذه الجزر كحوض مائي طبيعي، وتعد موطناً لآلاف الأنواع من الكائنات البحرية والشعاب المرجانية بألوانها النابضة بالحياة، وبالتالي تقدم للزائرين مشهداً مذهلاً وحياً من الألوان الرائعة.

كما يمكنك التمتع بالمشاهد الأسطورية مع الدلافين وأسماك القرش وأسماك شيطان البحر والسلاحف وأسماك جروبير العملاقة.

وتقدم شواطئ المالديف النقية بمياهها الكريستالية الصافية لزائريها مجموعة من الرياضات المائية المذهلة مثل الغوص والغطس والتزلج الهوائي وركوب الزوارق السريعة وغيرها الكثير – وهى مثالية لضخ الأدرينالين لعشاق المغامرات!

الشواطئ البكر!

تضم جزر المالديف بعضاً من الشواطئ الأكثر روعة ورومانسية والتي يلفها السحر والجمال من كل جانب.

وسواء كنت تسعى إلى خوض تجربة الرياضات المائية المثيرة أو التمتع بنزهة لا تنسى بصحبة من تحب، أو رؤية الشمس وهي تلملم أشعتها وقت الغروب أو الاسترخاء على الرمال الحريرية الناعمة، حيث ستترك شواطئ جزر المالديف الخلابة بصمة رائعة تأسر قلبك.

جولة على الأقدام بين المعالم التاريخية

بجانب الشواطئ المذهلة والفيلات العائمة والجزر الرائعة والعالم المذهل تحت الماء، تتميز المالديف بثقافتها الأصيلة الفريدة وتقاليدها المتفردة التي تمثل مزيجاً فريداً من المقومات الحضارية العربية والهندية والجنوب شرق هندية.

لا تفوت خوض تجربة ركوب زورق على متن “دهوني” زورق الإبحار التقليدي برفقة الصيادين المحليين واستكشف أسواق الطعام المذهلة في مدينة ماليه وتفاعل مع السكان المحليين واستكشف مناطق الجذب السياحي مثل القصر الرئاسي والمتحف الوطني أو حضور العديد من المهرجانات التي تقام على مدار السنة.

إن جزر المالديف عرس ثقافي بامتياز.

شمس مشرقة على مدار العام

إلى جانب كل المناظر الطبيعية الخلابة والشواطئ المشمسة والمنتجعات المذهلة، فقد أنعم الله على جزر المالديف بأفضل السمات المناخية! ونظراً لموقعها بالقرب من خط الاستواء، تشهد جزر المالديف مناخاً استوائياً على مدار العام تُحسد عليه!

ماذا تحتاج أكثر من ذلك!

فنادق المالديف
السياحة في جزر المالديف
حجز رحلات طيران رخيصة إلى المالديف

 

لا تعليقات

اترك تعليق