السياحة في التشيك

جمهورية التشيك دولة جميلة تقع في أوروبا الوسطى وتُعد جوهرة تاريخية بمعنى الكلمة. تحيطها اليابسة من كل الجهات، ولها حدود مشتركة مع ألمانيا غرباً وبولندا من ناحية الشمال الشرقي، وسلوفاكيا من ناحية الجنوب الشرقي والنمسا جنوباً. وهي جمهورية برلمانية تتخذ من "براغ" أكبر مدنها، عاصمةً لها.
يرجع تاريخ هذا البلد إلى القرن السادس الميلادي حين وصل إليها السلافيون الذين أسسوا دولة "مورافيا العظمى" السلافية. ثم أصبح اسمها "مملكة بوهيميا" من القرن التاسع إلى القرن السادس عشر حين تولت سلالة "هابسبورغ" مقاليد الحكم. وبعد سقوط "إمبراطورية هابسبورغ" عقب الحرب العالمية الأولى عام 1918، قامت دولة تشيكوسلوفاكيا التي انقسمت على إثر "الانفصال الناعم" عام 1993 إلى دولتين منفصلتين هما سلوفاكيا وجمهورية التشيك.
تُعرف جمهورية التشيك بأنها من أثرى دول العالم بالمناظر الخلابة، لذلك فهي تلقي بسحرها على السياح الذين تأسرهم بروعة القلاع والكنائس والمتنزهات الوطنية الفاتنة والتصاميم المعمارية التي تعود للعصور الوسطى، والمدن الأصيلة والجسور العتيقة. ولا ننسى بالطبع الأزقة المرصوفة بالحصى، وحتى المناخ المعتدل يروق للسياح كثيراً.
تتبع غالبية السكان المذهب الروماني الكاثوليكي، أما اللغة الرسمية فهي اللغة التشيكية. ويشيع كذلك تحدث الألمانية والإنكليزية في جميع أنحاء البلاد.


جمهورية التشيك دولة جميلة تقع في أوروبا الوسطى وتُعد جوهرة تاريخية بمعنى الكلمة. تحيطها اليابسة من كل الجهات، ولها حدود مشتركة مع ألمانيا غرباً وبولندا من ناحية الشمال الشرقي، وسلوفاكيا من ناحية الجنو...

أفضل مدن في التشيك

أفضل الفنادق في التشيك

تعرّف معنا على أفضل الوجهات الأخرى دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot