السياحة في مصر

لا شيء يضاهي الهالة الفاتنة التي تحيط بالعالم الساحر لمصر القديمة، هكذا علمتنا دروس التاريخ. لقد سحرت مصر، أرض الفراعنة والأهرامات والمقابر المغطاة بالرمال، كل من سافر إليها. يمتد هذا البلد بين القارات على مساحات كبيرة عبر شمال إفريقيا وجنوب غرب آسيا، حيث تُعد مصر من أكثر البلدان ازدهاراً في الشرق الأوسط، علاوةً على أنها ثالث أكبر بلد إفريقي.
لا تزال إنجازات مصر الحديثة تبدو ضئيلة أمام جلال ماضيها الذي يُضرب به المثل، وهي تحظى بتاريخ عريق ومثير للاهتمام. يرجع تاريخ الآثار الأولى للثقافة المصرية إلى العصور الغابرة مع بدء الإنسان بصيد الطيور والأسماك بحثاً عن طعامه، وربما كانت التغيرات المناخية العنيفة هي السبب وراء انتقال السكان إلى ضفاف النيل، حيث أرسوا أولى ركائز الحضارة الجديدة.
تحتل الصحراء مساحات واسعة من الأراضي المصرية، بينما يعيش في القاهرة والإسكندرية والمدن الأخرى غالبية سكان مصر، حيث يبلغ سكان هذه المدن 86 مليون نسمة. وتُعد الزراعة والصناعة والسياحة (إجمالاً) الأركان الاقتصادية الأساسية لمصر في الوقت الحاضر.
يتسم الطقس بشتاء يشهد سقوط بعض الأمطار، أما الصيف فحرّه حار لافح، ويدين قرابة 90% من السكان بالديانة الإسلامية، بينما يشكّل المسيحيون الأقباط 9% من سكان مصر.
اللغة العربية الفصحى الحديثة هي اللغة الرسمية في مصر، ويتحدث العربية باللهجة المصرية أكثر من 68% من السكان، بينما يتحدث 29% منهم العربية باللهجة الصعيدية. وتشمل اللغات واللهجات الأخرى التي يتحدثها السكان كلاً من البجاوية والسيوية والنوبية والدومارية والعربية السودانية والعربية البدوية في شرقيّ مصر. يحفل المطبخ المصري بمزيج من الأطباق النباتية، كما تجد المأكولات البحرية، ولاسيما الأسماك، على قائمة الطعام في المدن التي تقل فيها اللحوم نظراً لارتفاع أسعارها.
لا شيء يضاهي الهالة الفاتنة التي تحيط بالعالم الساحر لمصر القديمة، هكذا علمتنا دروس التاريخ. لقد سحرت مصر، أرض الفراعنة والأهرامات والمقابر المغطاة بالرمال، كل من سافر إليها. يمتد هذا البلد بين القارا...

أفضل مدن في مصر

أفضل الفنادق في مصر

تعرّف معنا على أفضل الوجهات الأخرى دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot