السياحة في غرناطة

غرناطة من أشهر مدن الأندلس التاريخية إلى جانب قرطبة وإشبيلية، وهي اليوم عاصمة منطقة غرناطة الإدارية في منطقة "أندلوسيا". وقد تأسست غرناطة كبلدة أيبيرية باسم "أليبيرغا"، ثم احتلها الرومان سنة 193 قبل الميلاد وسموها "إليبريس"، ليحتلها المسلمون عام 713 للميلاد. وشكلت غرناطة أثناء الحكم الأندلسي مركزًا حضريًا هامًا ومتميزًا. وقد أصبحت غرناطة مملكة مستقلة سنة 1232 وظلت هذه المملكة آخر ما تبقي من الوجود الإسلامي في شبه الجزيرة الإيبيرية حتى سقوطها سنة 1492.
وتشكل غرناطة واحدًا من أهم مراكز الجذب السياحي في إسبانيا والأندلس، وخصوصًا بفضل المباني الإسلامية التي بنيت فيها. وحي البيازين خير مثال على ذلك حيث يعتبر أقدم جزء في مدينة غرناطة وهو مبني من شوارع ضيقة ومبلطة بالحجارة. ويقع على الهضبة المقابلة له تلّ قصر الحمراء الكبير والشهير والذي بني في النصف الثاني من القرن 10 ميلادي والذي يعتبر من أهم المعالم السياحية في إسبانيا. ويطغى على الحصن معالم العمارة الإسلامية مثل الزخرف الرقيق والتنظيمات الهندسية والآيات القرآنية والأدعية وغيرها. ومن المعالم المعروفة أيضًا في مدينة غرناطة توجد "كاتدرائية غرناطة" التي شُيدت وسط المدينة على الطراز القوطي وطراز عصر النهضة على أنقاض مسجد غرناطة الشهير.
غرناطة من أشهر مدن الأندلس التاريخية إلى جانب قرطبة وإشبيلية، وهي اليوم عاصمة منطقة غرناطة الإدارية في منطقة "أندلوسيا". وقد تأسست غرناطة كبلدة أيبيرية باسم "أليبيرغا"، ثم احتلها الرومان سنة 193 قبل ا...
أفضل الفنادق في إسبانيا
دليل المسافر للمدن المجاورة دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot