السياحة في مالقة

تقع مدينة مالقة في جنوب إسبانيا على ساحل كوستا ديل سول في شمال البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر أهم ميناء إسباني بعد ميناء برشلونة. وتحيط بمالقة الجبال، ويوجد حولها نهري غوادالمدينا وغواداهورس. ويتميز مناخ مالقة بكونه متوسطي-شبه استوائي حيث تحظى المدينة بشتاء شديد الرطوبة وصيف ساخن. وقد أسست مدينة مالقة في عام 1000 ق.م على يد الفينيقيين الذين أسموها مالاكة. هذا الاسم مشتق في الغالب من كلمة ملح بالفينيقية.
وفي القرن السابع قبل الميلاد قام اليونانيون بتأسيس مستعمرة مايناكي قرب مالقة الفينيقية بدعوى من ملك مملكة تارتيسوس أرغانثينوس مما أثر سلباً على مالقة. وبعدها غزا القرطاجيون المنطقة وقاموا بتدمير مايناكي واحتلوا مالقة في القرن السادس ق.م. حيث دامت سيطرتهم على المدينة حتى عام 218 ق.م. عندما دخل الرومان إليها. وقد أنشأوا فيها ميناء ومسرح روماني يعتبر الأقدم في إسبانيا. وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية، استولت القبائل القوطية على مدينة مالقا. وفي القرن الثامن ميلادي، دخل المسلمون إليها على يد القائد طارق بن زياد سنة 713. وقد قامت مدينة مالقة بدورٍ تاريخي كبير في البناء السياسي والاقتصادي لدولة الإسلام في عصر ملوك الطوائف والمرابطين وبلغت قمة المجد والازدهار الحضاري في عصر الموحدين.
وقد استرجعت القوات المسيحية مدينة مالقة من المسلمين سنة 1487. تعتبر مالقة أحد أهم مراكز الجذب السياحي في إسبانيا حيث تلقب المدينة باسم "عاصمة كوستا ديل سول (عاصمة الشاطئ المشمس)"، ومن أهم المعالم السياحية بها يوجد منزل ومتحف الرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو الذي ولد بمالقة ومتحف كرلون تيسون والمدينة القديمة والشواطئ. ويعتبر ميناء مالقة ثاني أكثر الموانئ ازدحاماً في شبه الجزيرة الإيبيرية. ومن أبرز المراكز السياحية الأخرى في المدينة يوجد كذلك القصر الإسلامي القديم في الكازابا والمسرح الروماني والحي اليهودي القديم والكاتدرائية وكنيسة سانتياغو ومتحف الأسبوع المقدس.
تقع مدينة مالقة في جنوب إسبانيا على ساحل كوستا ديل سول في شمال البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر أهم ميناء إسباني بعد ميناء برشلونة. وتحيط بمالقة الجبال، ويوجد حولها نهري غوادالمدينا وغواداهورس. ويتميز منا...
أفضل الفنادق في إسبانيا
دليل المسافر للمدن المجاورة دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot