السياحة في إشبيلية

تقع مدينة إشبيلية جنوب إسبانيا وهي عاصمة منطقة الاندلس. وقد أقيمت على ضفاف نهر الوادي الكبير قبل ألفي عام، حيث مرت بها شعوب وأمم كثيرة، مما جعلها مدينة ذات طابع وشخصية مميزين. وكان اسمها في العصر الروماني القديم هيسباليس، لكن لم يصمد من هذه الفترة في المدينة إلا قناة واحدة. وقد دخل المسلمون المدينة سنة 712 م وتحولت بعد ذلك إلى مركز هام لهم في الأندلس. واكتسبت إشبيلية شهرتها في فترة حكم المسلمين لجنوب إسبانيا في العصور الوسط. وفي القرن 13م، سقطت المدينة في يد المسيحين بعد أن ظلت خمسة قرون وثلث القرن تحت الحكم الإسلامي.
وأصبحت إشبيلية في القرن 16م سوقاً كبيرة وميناء رئيساً يوفر الاتصال بين إسبانيا وإمبراطورتيها في العالم الجديد، وانتعشت الحياة الاقتصادية من جديد وعاش المجتمع الإشبيلي في رخاء وترف. وبقيت كذلك حتى نهاية 17م ومطلع 18م، عندما تحولت خطوط الملاحة إلى مدينة قادس، فتراجعت الحياة الاقتصادية فيها. ولما احتل الفرنسيون إشبيلية في زمن بونابرت قاست الأمرّين حتى نهاية الاحتلال، وأخذت بعد تحررها تستأنف نهضتها، إلا أن الثورات المتكررة والحرب الأهلية أعاقت تطورها إلى أن خضعت سنة 1936م لحكم فرانكو. فأنشئت فيها مصانع للسلاح بأنواعه، ومصانع نسيج وتعدين، ووجه الاهتمام إلى الزراعة.
ويتميز مناخ إشبيلية بكونه متوسطيًا وخاضع للتأثيرات المحيطية، لكنه عمومًا حارّ حيث يصل المعدل السنوي لدرجات الحرارة إلى قرابة 17 درجة مئوية وهذا نادر جدًا بالمعايير الأوروبية. ومن المواقع الأثرية الهامة في إشبيلية "كاتدرائية إشبيلية" التي شيُدت في مبنى مسجد إشبيلية. وفي مقابلها يوجد الكازار وهي حدائق مبنية من خليط من التقاليد المغربية والأندلسية والإسبانية. أما دار البلدية فقد شيدت في القرن 16، كما تبرز الساحة الجديدة (بلازا نويفا) التي شيدت في القرن التاسع عشر بأسلوب تقليديّ حديث.
تقع مدينة إشبيلية جنوب إسبانيا وهي عاصمة منطقة الاندلس. وقد أقيمت على ضفاف نهر الوادي الكبير قبل ألفي عام، حيث مرت بها شعوب وأمم كثيرة، مما جعلها مدينة ذات طابع وشخصية مميزين. وكان اسمها في العصر الرو...
أفضل الفنادق في إسبانيا
دليل المسافر للمدن المجاورة دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot